اصابة عائلة كاملة بينها رضيع خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرة كفر قدوم

   

رام الله مكس: اصيبت عائلة المواطن ضياء شتيوي بالاختناق الشديد جراء استهداف جيش الاحتلال منزلهم بقنابل الغاز اثناء قمعهم لمسيرة كفر قدوم الاسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ اكثر من 16 عاما والتي انطلقت تنديدا بنية الاحتلال الاعلان عن ضم اراضي في الضفة الغربية لمنظومته.

وافاد الناطق الاعلامي في اقليم قلقيلية منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي ان جنود الاحتلال داهموا البلدة واطلقوا قنابل الغاز باتجاه منازل المواطنين سقط بعضها في منزل المواطن ضياء شتيوي مما ادى الى اصابة اطفاله الثلاثة ادم 6 سنوات  وايهم 4 سنوات واحمد 9 شهور وزوجته بالاختناق عولجوا ميدانيا  من قبل طاقم الهلال الاحمر الفلسطيني.

واكد شتيوي اندلاع مواجهات عنيفة مع جنود الاحتلال بعد اقتحام البلدة استخدم فيها الشبان الحجارة وافشلوا كمائن عديدة هدفت لاعتقالهم فيما رد الجنود باطلاق الرصاص الحي باتجاه منازل المواطنين خاصة خزانات مياه الشرب مما ادى الى اعطاب احدها.

وانطلقت المسيرة ظهر الجمعة تنديدا بمساعي حكومة الاحتلال الاعلان عن ضم اجزاء من الاراضي المحتلة عام 67 لمنظومة الاحتلال حيث طالب المشاركون فيها تصعيد المواجهة مع جيش الاحتلال لافشال هذه المخططات الاستعمارية.