الإعلام الإسرائيلي يزعم: التحقيق مع شرطيين بشأن حادث إستشهاد الشاب إياد الحلاق

   

رام الله مكس- زعمت هيئة البث الإسرائيلية (مكان) اليوم السبت، بأن قسم التحقيق مع أفراد الشرطة “ماحش” التابع لوزارة العدل، حقق تحت طائلة التحذير مع شرطيين من حرس الحدود، بشبهة ضلوعهما في استشهاد الشاب إياد حلاق من ذوي الاحتياجات الخاصة بالبلدة القديمة في القدس.

ووفق  ادعاء الشرطة، فإن الشرطيين اشتبها في الشاب حلاق وعمره (32 عامًا)، في أنه كان يحمل مسدسا وأطلقا النار عليه بعد أن حاول الفرار، رافضاً الانصياع إلى الأوامر بالتوقف.

وتبين فيما بعد أنه لم يكن مسلحًا، وقال والده إنه كان يحمل هاتفه الخليوي.

وكما نقلت هيئة (مكان)، ذكر شهود عيان أن الحلاق هرب من الشرطة واختبأ في مجمع لإلقاء النفايات في طريق دون مخرج حيث يتم إيقاف سيارات عمال النظافة.

 
وأضاف الشهود أن قوة شرطية تم استدعاؤها إلى المكان اطلقت ست رصاصات على الأقل صوب الشاب.