إعلام عبري: الحملة ضد صفحة “المنسّق” على فيسبوك مثيرة للقلق

   

رام الله مكس : قال مراسل موقع “واللا” العبري، أمير بوخبوط، يوم السبت، إن الحملة للفلسطينية ضد صفحة فيسبوك التابعة لمنسق أنشطة الاحتلال في الأراضي الفلسطينية، عدوانية ومثيرة للقلق.

وأضاف بوخبوط في تغريدة عبر حسابه على موقع تويتر: هناك علامة أخرى على وجود صدع يتسع مع السلطة الفلسطينية في ضوء نية تنفيذ الضم، مشيرا إلى أن من يقود الحملة، ضد صفحة المنسق هم نشطاء من حركة فتح.

وكانت حملة وطنية شعبية أطلقها نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، يوم الجمعة، لإلغاء متابعة صفحة “المنسق” التابعة لمخابرات الاحتلال، وذلك تحت وسم #يا_عندي_يا_عند_المنسق.

وقد تفاعل عشرات الآلاف مع هذه الحملة، وحققت نجاحاً واسعاً في صفوف الفلسطينيين، حيث يواصل النشطاء تداول الحملة والدعوات، تزامناً مع تواصل انخفاض أعداد المعجبين على الصفحة.

وساهمت الحملة في الساعات الماضية، بانخفاض أعداد الإعجابات على صفحة “المنسق”، حيث أقدم عشرات الآلاف على إلغاء إعجابهم ومتابعتهم للصفحة، بناءً على دعوة أصدقائهم.

ووحدة المنسق هي وحدة تتبع لجيش الاحتلال، ورئيسها هو عضو في هيئة الأركان الجيش، وتهدف إلى تطبيق سيطرة حكومة الاحتلال على الأراضي الفلسطينية من خلال التجسس والابتزاز.