صيدلانية مصرية تعافت من “كورونا” تكشف “الخطة الثلاثية” للنجاة

   

رام الله مكس:  لم تهمل رسالتها حتى عند الإصابة، وعقب الشفاء، من رحم معاناتها خلقت مساعداتها لغيرها، حتى باتت أيام عزلها بالحجر الصحي تجربة تضئ بها الطريق لغيرها. 

الصيدلانية المصرية مارينا ماجد، التي تعمل داخل قسم الكبد بمستشفى الدمرداش الجامعي بمصر، والمتعافية من فيروس كورونا المستجد، بعدما أصيبت به خلال عملها، وخضعت للحجر الصحي بالعبور، لتخرجعقب 20 يوما، وتقدم النصائح للمواطنين من رحِم تجربتها مع روشتة العلاج كما نشرت مجلة “هن”.

مبادرة أون لاين للعلاج

تقول “مارينا” “نزلت منشور بتجربتي في العزل وناس كتير اتفاعلت معاه وبدأ يجيلي اتصالات كتير، من هنا فكرت أحول التجربة دي لأداة لمساعدة المواطنين وخاصة المصابين”. 

وتتابع: “اتفقت أنا وزمايلي من الصيادلة والأطباء بعمل مبادرة أون لاين، من خلال صفحة على الفيسبوك وجروب على الواتس أب، نتلقى فيها الشكاوى والأعراض ونحاول نوصلهم بالأطباء المتخصصين والأماكن، ونقدم اللي نقدر عليه”. 

الدعم النفسي للمصابين أهم دعائم مبادرة “مارينا”، لتخطي الأزمة مع مصابي الفيروس، موضحة: “مصاب الكورونا مش موصوم، ومينفعش جيرانه يتنمروا عليه، ولا يبعدوا عنه، لأن ده بيقلل ثقته في نفسه وبيدمر حالته النفسية وبيأثر على إرادته في العلاج، عشان كدة الدعم النفسي مهم جدا، وده اللي هنركز عليه وهنقدمه”. 

وعن التفاعل مع مبادرتها والتواصل معها، قالت: “جالنا فوق الـ  200 استفسار خلال يوم واحد، والمرحلة الجاية هنعمل رقم ساخن للتواصل والدعم”. 

مارينا تتحدث عن الفيروس والعلاج 

وكانت الصيدلانية المتعافية، أكدت أن أعراض الفيروس ليست واحدة لكل المصابين، مؤكدة: “أنا جالي سخونة وضيق تنفس، غيري جسمه مكسر، غيري يجيله كحة شديدة، الأعراض مش واحدة، لكن العرض الوحيد الأكيد للفيروس اللي حتى الآن بيجى لأغلب الناس المصابة هو فقدان حاستي التذوق والشم، وبيستمر شوية حتى مع سلبية المسحات”.

وتابعت: “الفيروس شديد لكن مجرد العزل وإنك تاكل كويس ونفسيتك حلوة هتخف بسرعة، ولازم لو حسيت بأعراض تعمل صورة دم كاملة وآشعة مقطعية على الصدر”.

العزل المنزلي الذاتي كان نصيحة الصيدلانية المتعافية، ما دامت الأعراض لم تتطور إلى قلة نسبة الأوكسجين، قائلة: “العزل المنزلي أحسن بكتير لأغلب الحالات ماعادا لو حالة الأوكسجين بتاعها أقل من 92.. كدة هنحتاج ندور على مستشفى”، مستطردة: “لو فيه ضيق تنفس، حاول توفر أسطوانة أكسجين وجهازي Nebulizer وoximeter”.

وعن كيفية العزل والأكلات المطلوبة، قالت: “اعزل نفسك في أوضة لوحدك فى البيت، غير ملاية السرير يوميا، اهتم بأكلك بروتين وخضار، أشرب سوايل كتيرة جدا، مشروبات سخنة وليمون، مع الهواء النقي وسلامة الصحة النفسية”.

وتابعت: “اتعاملوا على بعد متر، متدخلوش أوضته غير للضرورة وبكمامة”.

روشتة أدوية قدمتها المتعافية للمصابين، موضحة: “الأدوية المهمة، زيثروماكس 500 مجم كل 24 ساعة، دوا للسيولة، فيتامين C and D3”.

وتابعت مارينا: “فيه أقاويل كتيرة على التاميفلو والكلوروكين، ليهم أضرار فى الاستخدام، ياريت منجريش نشتريهم غير للضرورة”.