مقتل شاب فلسطيني بالداخل في جريمة إطلاق نار جديدة

   

رام الله مكس : لقي شاب فلسطيني بلدة كسرى سميع بالداخل المحتل، مصرعه، مساء الأحد، بعد الاعتداء عليه من قِبل مجهولين وتعرضه لجراح خطيرة، وتركه ينزف حتى الموت في أحد الشوارع بين قريتي كسرى وكفر سميع بالداخل.

ووفقا لما نقل موقع “عرب 48″، فإن مستشفى الجليل الغربي أعلن عن مقتل الشاب نجيب عبد الله “32 عاما” مضرجا بدمائه الليلة الماضية، حيث وُصفت حالته بالخطيرة.

ولفت إلى أن الطواقم الطبية باشرت بعملية الإنعاش الميداني ثم نقلوه إلى مستشفى الجليل الغربي في نهريا قبل أن يتم الإعلان عن مقتله.

وذكر الموقع أن الشاب عبد الله، كان قد رُزق قبل شهر ونصف بطفلةٍ ثانية، تركها وراءه رفقةَ والدتها وشقيقتها.

يذكر أن 42 ضحية قتلوا في جرائم بالداخل المحتل منذ مطلع العام الجاري 2020 ولغاية الآن، آخرهم ضحية جريمة القتل من كسرى سميع، نجيب عبد الله، مساء الأحد.

المصدر : عرب 48