الكشف عن تفاصيل عمل صحفية إسرائيلية سابقة تجنيد إسرائيليين لصالح (حزب الله)

   

رام الله مكس-كشف جهاز الأمن العام الإسرائيلي (شاباك) عن شبكة تستخدمها منظمة (حزب الله) اللبنانية، لتجنيد إسرائيليين لصفوفها. 

وتبين من تحقيق مطلع الشهر الجاري مع اثنتين من سكان مجد الكروم، تم الإفراج عنهما بشروط مقيدة، أن هناك امرأة تدعى بيروت حمود، وهي مواطنة إسرائيلية سابقا من القرية، تعمل حاليا في لبنان مع زوجها بلال بيازري على تجنيد نشطاء لـ (حزب الله) من مواطني إسرائيل.

وتستغل حمود عملها في صحيفة (الأخبار) المقربة من (حزب الله)، للتغطية على هذه النشاطات.

وجاء أن جهاز الأمن العام استجوب حمود بالفعل عام 2013 للاشتباه في لقائها مع نشطاء (حزب الله) في مؤتمرين في المغرب وتونس. 

وبعد التحقيق معها غادرت إسرائيل واستقرب في العاصمة اللبنانية بيروت، وفق ما نقلت هيئة البث الإسرائيلية (مكان).

واجتمعت حمود مع الامرأتين من مجد الكروم في تركيا العام الماضي بهدف تجنيدهما للعمل في صفوف (حزب الله).

وجاء في بيان لـ (شاباك) أن ضابطًا منه تَواصل مع بلال بيازي زوج بيروت حمود وحذره من أن الجهاز يعرف عن نشاطاته وزوجته مطالبا اياهما بالكف عن ذلك واخبر مشغليك أن هناك مفاجآت قريبة.

وبحسب (شاباك) أن تم الاستماع إلى مكالمة هاتفية يقول فيها عنصر من (حزب الله) لبلال بيازي أنه “تم استخدام الجنسية الإسرائيلية لمساعدة (الإرهابيين) والقيام بأنشطة التجسس”.