بعد خرق فتاة بروتوكول الصحة الفلسطينية… الخارجية تُصدر توضيحاً بشأن التجاوز الذي حدث باستقبال فتاة من تركيا

   

رام الله مكس-أصدرت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، اليوم الأربعاء، توضيحاً بشأن التجاوز، الذي حدث بالأمس، خلال استقبال العائدين من تركيا.

وعبرت الخارجية في تصريح عبر موقعها الرسمي عن استهجانها من التجاوز الخطير، الذي حدث بالأمس، ويتمثل في خرق بروتوكول وزارة الصحة الفلسطينية، المعتمد في إجراءات أخذ العينات، وفحص العالقين العائدين إلى أرض الوطن.

وأوضحت الخارجية، أن الاختراق متمثل في إقدام سيارة إسعاف على إخراج احدى العالقات العائدات من تركيا بشكل غير قانوني من معسكر (النويعمة) قبل ظهور نتائج فحص عينات العالقين، للتأكد من خلوهم من فيروس (كورونا).

وأكملت الخارجية: هذا التجاوز يعتبر الأول منذ بدء تنفيذ حملة “عودة الأحباب”، إن الوزارة، تؤكد رفضها لهذا التجاوز الخطير والتمييزي، الذي يضر بالصحة العامة.

وطالبت الوزارة جميع الجهات ذات العلاقة، أن تقوم بإجراء تحقيق داخلي؛ لتحديد أوجه الخلل، ومحاسبة المسؤولين عنه، مضيفة: رغم ما حدث من خلل مرفوض يوم أمس، ستواصل الوزارة دورها في إنجاح حملة “عودة الأحباب” دون استثناء أو تمييز.