الصحة العالمية: لا يمكن التنبؤ أو تحديد موعد لانتهاء جائحة (كورونا)

   

رام الله مكس-أكد الدكتور ريتشارد برنان مدير الطوارئ الصحية الإقليمى بمنظمة الصحة العالمية، أنه لا يمكن التنبؤ بأي سيناريوهات تستشرف انتهاء أزمة كورونا المستجد عالميا، وتابع: لا يمكن أن نتوقع متي تنتهي هذه الأزمة ويمكن التخلص من الوباء باتباع مزيد من الإجراءات الاحترازية والوقائية لمنع انتشار المرض.

وقال الدكتور ريتشارد برنان مدير الطواري الصحية الإقليمي بمنظمة الصحة العالمية خلال المؤتمر الصحفي المنعقد الآن بمكتب المنظمة بالقاهرة، أن منع المخالطة واتباع إجراءات العزل كاملة والكشف المبكر عن المرض يساهم في مكافحة الجائحة وتخفيف الإصابات، وفق ما نقلته (سي ان ان).

وأضاف الدكتور ريتشارد برنان مدير الطواري الصحية الإقليمي، أنه لا يوجد دليل حتى الآن واضح أن عقاقير الكلوروكين مؤثرة في علاج كوفيد 19، وهناك عدد من الدراسات التي تجري حاليا وسيتم الكشف عن النتائج الخاصة بها خلال الفترة المقبلة .

كان أكد الدكتور أحمد المنظري المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط أن هناك أكثر من 80 لقاح عالميا يتم تطويره لمواجهة فيروس كورونا المستجد وتابع يوجد أيضا 6  لقاحات قيد التقييم السريري حاليا، وعند الكشف عن النتائج ودقتها سيتم الإعلان عنها.

وقال الدكتور أحمد المنظري المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، أن المنظمة تضمن تقاسم اللقاحات والأدوية الجديدة لفيروس كورونا بين بلدان العالم على نحو عادل دون تمييز، مؤكدا ضرورة اتباع كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية لمنع العدوي.

وأضاف المنظرى أن هناك عدد من الدول في إقليم شرق المتوسط مثل ليبيا واليمن وسوريا يعانون من مشاكل تسبب انتشار الأوبئة والأمراض المعدية وتابع: في اليمن كارثة صحية ضخمة حيث يحتاج 13 مليون شخص يحتاجون مساعدات إنسانية و2.5 مليون طفل يحتاجون للتغذية و8.8 مليون مواطن يحتاجون رعاية صحية بشكل منتظم .