إلغاء حكم إعدام راهب ارتكب ‘أبشع جريمة في تاريخ الكنيسة المصرية’

   

رام الله مكس : ألغت محكمة النقض المصرية، حكم الإعدام الصادر بحق فلتاؤوس المقاري، المتهم في قضية قتل رئيس دير “الأنبا أبو مقار” وأبدلته بالسجن المؤبد.

وقال بيشوي حليم محامي المتهم لموقع “مصراوي”، إن المحكمة قررت إعدام المتهم الأول في القضية، المشلوح أشعياء المقاري.

وكان المتهمان، المشلوح أشعياء المقاري، واسمه المدني وائل سعد تواضروس، وريمون رسمي منصور فرج، المعروف بفلتاؤوس المقاري، قد طعنا أمام محكمة النقض ضد الأحكام الصادرة بإعدامهما.

ونسبت للثنائي تهمة قتل الأنبا إبيفانيوس، رئيس دير الأنبا أبو مقار في وادى النطرون، وأصدر حكم الإعدام شنقا على الراهبين في أبريل/نيسان الماضي، إلا أن الطعن أدى لتغيير حكم المتهم الثاني واستبداله بالسجن مدى الحياة.

يذكر أن التحقيقات في القضية استمرت لنحو 233 يوما، كما عرفت بـ”الجريمة الأكثر بشاعة في تاريخ الكنيسة القبطية المعاصر”.

وكان الأنبا إبيفانيوس قد تلقى ثلاث ضربات قاتلة على الجهة الخلفية لرأسه، أودت إلى مصرعه في الحال.