ألقت بزوجها من شرفة المنزل لإصابته بكورونا…

   

رام الله مكس : روت سيدة مصرية، تفاصيل تعرضها لكسور وجروح كبيرة نتيجة قيام زوجها بإلقائها من شرفة منزلها مدعيًا إصابتها بفيروس كورونا، مشيرة إلى أن زوجها كان يضربها بشكل مبرح قبل أن يقوم بفعلته.

وقالت السيدة التي تدعى شروق، في تصريحات لقناة “المحور” المصرية: إن “زوجها يُدعى مصطفى عبد الفتاح وكان يعمل استرجى (طلاء الموبيليا)، ولكنه ترك هذه المهنة لأنها لا توفر له الأموال التي يريدها”.

 وأضافت: أن “زوجها في آخر يوم قبل إلقائها من الشرفة، قام بضربها بصورة كبيرة بسلك الكهرباء، وربطها من رجلها بحبل الغسيل حتى لا تهرب، وأنها اقتربت من شرفة المنزل للاستغاثة من المواطنين في الشارع، ما دفعه لضربها حتى سقطت من شرفة منزلها في الطابق الخامس”.

وقالت السيدة المصرية: “لقيت نفسي طايرة في الجو، ومحستش بأي حاجة، مفيش حاجة سليمة فيا إلا أيدي”، بحسب ما ذكر موقع “اليوم السابع” المصري.

وكان رجل مصري، قد أقدم على إلقاء زوجته من الطابق الخامس، بعد علمه بإصابتها بفيروس كورونا المستجد، مما تسبب في إصابتها بكسور بالغة في عمودها الفقري.

ووفقا لصحيفة “الوطن” المصرية، فإن الزوجة البالغة من العمر 25 عاما، أصيبت بشلل نصفي كامل، فيما تم إجراء عملية في مستشفى جامعة عين شمس لها.

ونقلت الصحيفة عن استشاري جراحة العظام والعمود الفقري بمستشفى الجامعة علي مزيد، قولها إن السيدة مصابة بشلل نصفي كامل بعد كسر عمودها الفقري.

وبحسب مصدر أمني مصري، فإنه تم القاء القبض على الزوج، مشيرا إلى أنه أقر بوجود خلافات زوجية مستمرة مع زوجته.

وأوضح الزوج أن الخلافات زادت بعد معرفته بأنها مصابة بفيروس كورونا، ليدفعها في آخر مشادة كلامية من الطابق الخامس.