بعد مشاركته بمؤتمر فتح وحماس.. عضو “كنيست” يطلب الشروع بإجراءات فصل عودة

   

رام الله مكس-أفاد موقع (والا) الإسرائيلي، أن عضو “كنيست”، بتسلئيل سموتريش طلب من رئيس “كنيست”، ياريف ليفين أمس، الشروع في إجراءات فصل رئيس (القائمة المشتركة) أيمن عودة، لمشاركته في مؤتمر مشترك بين فتح وحماس.

ويتطلب افتتاح مناقشات الفصل توقيع 70 عضو كنيست من بينهم 10 معارضين على الأقل، ومن أجل تنفيذ عملية الفصل يجب دعم القرار من 90 عضو كنيست.

وكان عودة تعرض لحملة تحريضية من حزب (ليكود) والأوساط اليمينية في إسرائيل، عقب حضوره الخميس للمؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده أمين سر اللجنة المركزية لحركة (فتح) اللواء جبريل الرجوب في رام الله، ونائب رئيس المكتب السياسي لحركة (حماس) صالح العاروري، عبر الربط التلفزيوني من بيروت.

وقال رئيس “كنيست” الإسرائيلي ياريف ليفين “إن مشاركة عودة في لقاء بين فتح وحماس أمر لا يطاق ويتعارض مع (كنيست)”، مضيفًا أن “(كنيست) حاول الدفاع عن نفسه ضد الأعضاء الذين يتعاونون مع أعدائنا، ورفض ترشيحهم، لكن تم السماح لهذا العبث”، وفق زعمه.

وأشار ليفين إلى أن “لجنة الأخلاقيات في (كنيست) ستتعامل مع كل شكوى ضد عودة”، زاعمًا أنه “سيواصل العمل من أجل حرية أعضاء (كنيست)، لكن ليس لجعل الكنيست أداة لتقوية المنظمات الفلسطينية”.

وأصدر حزب (ليكود)، الذي يتزعمه رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بيانا، قال فيه: “سقوط آخر لأيمن عودة الذي حضر مؤتمرا اليوم مع أفراد حركة حماس التي تطالب بقتل الإسرائيليين. هذا هو الرجل الذي أراد يائير لبيد وبوغي يعالون تشكيل حكومة معه. ليس هناك حد للعار”.

وطالبت عضو (كنيست) عن حزب (ليكود) ميخال شير من المستشار القضائي للحكومة افيخاي ماندلبليت بالتحقيق مع عودة، وجاء في طلبها “شارك عودة في مؤتمر منظمات الإرهاب فتح وحماس، أعلنت فيه المنظمتان عمليا إطلاق انتفاضة ضد دولة إسرائيل. 

وقال: إن “مشاركة عضو (كنيست) في مثل هذا المؤتمر دون التعبير عن معارضة واضحة للعنف هي تحريض حقيقي على الإرهاب. يجب وقف الظاهرة الدنيئة التي يستغل فيها أعضاء الكنيست حصانتهم من أجل دعم الكفاح المسلح ضد دولة إسرائيل”.

وقدم عضو (كنيست)، شلومو قاري شكوى إلى رئيس لجنة الأخلاقيات في (كنيست) ضد عودة.

وزعم قاري في شكواه: “مشاركة عودة في مؤتمر مع منظمة قاتلة هو أمر غير مقبول، ودعم للإرهاب”، في حين طالب عضو الكنيست ميشال سونغ المستشار القضائي للحكومة بفتح تحقيق مع عودة.

كما طالب عضو الكنيست عن (ليكود)، نير بركات بإقالة عودة لمشاركته في المؤتمر، مدعيا أنه “لا يمكن لعضو كنيست أن يشارك في مؤتمر لمنظمات فلسطينية”. وأضاف أن “مشاركة عودة دعم للكفاح المسلح ضد إسرائيل، وهذا سبب كافِ لعزله”.