الخليل.. سيدة مصابة بالكورونا تلد على يد زوجها بخيمة امام المشفى… والصحة ترد المولودة “معجزة”

   

رام الله مكس-اضطر مواطن من الخليل لتوليد زوجته في الخيمة المقامة امام مشفى الخليل الحكومي صباح اليوم السبت.


وفي التفاصيل، قال الشاب سامر الزغير ان زوجته مصابة بفايروس كورونا وهي حامل بالشهر التاسع، وكان قد نسق مسبقا مع وزارة الصحة لإتمام ولادتها بمشفى الهلال الاحمر في حلحول، وذلك بسبب إصابتها بالفايروس.


واضاف، انه فور ظهور اعراض الولادة على زوجته، توجه فيها على الفور لمشفى الهلال، ولكن لم يجد احد هناك ولم يستقبله احد، وطلبوا منه التوجه الى مشفى الخليل الحكومي.


وقال الزوج، ان الأعراض ازدادت على زوجته واقتربت ولادتها بشكل كبير، فور وصوله الى مشفى الخليل الحكومي طلب من الأطباء التوجه للخيمة المقامة امام المشفى والخاصة بالمصابين او المشتبه بإصابتهم بالفيروس، ولكن لم يستجب له احد، فاضطر هو لتوليد زوجته بالخيمة، الى ان جاء طبيب وأكمل ما تبقى وتم نقل الام والطفل الى غرف منفصلة بالمشفى.
 
وحمل الزوج مسؤولية ما حدث لوزراة الصحة وللاهمال التي تتعرض له المحافظة بشكل كامل، حيث ان هناك اهمال كبير بحق اكبر محافظة من  محافظات الوطن، وعلى الوزارة ان تكون اكثر حرصا على حياة المواطنين.

وزارة الصحة ترد: ولادة ميلا “المُعجزة” في مستشفى الخليل الحكومي

عند الساعة 5:00 من صباح اليوم، وصلت إحدى المصابات بفيروس كورونا إلى خيمة العزل في مستشفى الخليل الحكومي وقد كانت في حالة ولادة مع حالة توسع شبه كاملة.

وقالت وزارة الصحة في بيان صحفي: توجه الأطباء إلى خيمة العزل بساحة المستشفى، وما إن وصلوا حتى كانت ميلا قد سبقتهم وخرجت إلى الحياة، فأكمل الأطباء عملية الولادة، واطمأنوا على الأم ووليدتها، ونقلوهما إلى قسم العزل داخل المستشفى، وحالتهما الآن جيدة وسيغادرون المستشفى خلال اليوم.

سامر الزغير، والد الطفلة قال:أسميتها ميلا، ومعناه “المعجزة”، لأن قدومها إلى الدنيا بزمن الكورونا، وطريقة ولادتها كانت معجزة.