عائلة الطفل مهند نخلة من مخيم الجلزون تطالب بفتح تحقيق عاجل بوفاة ابنها 

   

رام الله مكس: طالبت عائلة الطفل مهند أكرم نخلة من مخيم الجلزون، الذي وافته المنية بظروف غامضة في مغارة بقرية شقبا الأسبوع الماضي، الجهات الرسمية بضرورة فتح تحقيق في ظروف الوفاة بعد أن تبين صعوبة وصول الطفل إلى المكان لوحده كما ورد في الرواية الأولى لوفاته.

وأوضح أخاه الأكبر محمد نخلة، في بيان وصل”رام الله مكس”، أنه توجه إلى منطقة الحادثة وقام بتصوير فيديو تم بثه على صفحته الشخصية بتقنية المباشر، وتبين أن الوصول للفتحة الموجودة في المغارة والتي يزيد ارتفاعها عن 29 مترا، تحتاج لجهد كبير من شخص كبير بالسن، وهي منطقة بعيدة جدا عن القرية ولا يعقل بأن يقوم طفل لوحده بالنزول في هذه الجبال الوعرة بمفرده ومن ثم يسقط بالمغارة، وأن الغموض يدور حول كيفية وصوله لهذه المنطقة.
موضحاً أن العائلة طالبت الشرطة بالقيام بعملية التشريح التي حدثت بالفعل، وبعد أن طالبت بنتيجتها قامت الجهات المختصة بالتأجيل أكثر من مرة.

وأشار نخلة إلى وجود عدة أدلة بوجود شبهة جنائية يعتقد وقوعها، سيتم تقديمها لجهات الاختصاص فور فتح التحقيق، بالإضافة لما ذكره عن شكوك وتساؤلات تدور حول تقصير الجهات المختصة حتى في التواصل مع عائلة الطفل الفقيد بعد وفاته.