40 رصاصة تخترق منزل ومركبة رئيس بلدية شفاعمرو

   

رام الله مكس: تعرض بيت ومركبة رئيس بلدية شفاعمرو عرسان ياسين، في وقت متأخر من الليلة الماضية لإطلاق نار كثيف، مما تسبب بأضرار مادية، دون وقوع إصابات.

وأكد ياسين ان اكثر من 40 رصاصة طالت مركبته وبعضها طال الديوان في بيته. مضيفا: هؤلاء الزعران لن يستطيعوا تركيعي، وعلى الشرطة العثور عليهم”.
وقال: لا اشك في شيء، لا يوجد أي اتجاه. لكن اقولها كان الفاعل من كان، لن يتمكنوا من تركيعي، لا اركع لغير الله”.

ووصف ياسين ما حدث قائلا :” كنت نائما في حدود الساعة الواحدة والنصف بعد منتصف الليلة، حين استيقظت على صوت اطلاق نار كثيف. لم افكر يوما  ان يحدث اطلاق نار على مركبة رئيس بلدية شفاعمرو لأنه لا توجد مشاكل مع الناس تستدعي ذلك. هؤلاء الذين أطلقوا النار يجب ان يظهروا لنصل الى من هم اكبر منهم. انا تحدثت الى ضابط شرطة شفاعمرو والى قائد المنطقة وأوضحت لهما ذلك . من قام بهذه الفعلة يجب ان يُعتقل”.

“من يريد مني شيئا فليواجهني”
وقال ياسين انه يستمع الى الجميع ولا يفتعل الخلافات مع أحد ، مؤكد : ” من يريد مني شيئا فليواجهني. هذ العمل لن يجدي نفعا فأنا لا اركع لغير الله . مهم جدا ان تعثر الشرطة على الفاعلين وعندها سنعرف كيف نتصرف.  كيف يتجرأون على  الوصول الى بيت عرسان ياسين. أنا لن اقبل ألا ان يظهروا ويتم ضبطهم، لنصل الى كبيرهم”.

“لن اقبل بحارس شخصي وسأتابع عملي كالمعتاد”
وفي معرض حديثه، وردا على سؤال حول أمنه الشخصي، أكد ياسين : “لا احتاج الى حارس شخصي. عدد كبير من أهالي شفاعمرو زاروني بعد منتصف الليلة الماضية ودعموني. انا الحمد لله بصحة جيدة، اشكر كل من وقف ويقف الى جانبي. وأؤكد للجميع ان هذه الاعتداء لن يوقفني عن عملي وسأنفذ وأقوم بما يتوجب عليّ كرئيس لبلدية شفاعمرو”.