مصر: القبض على متهم تحرش بـ50 فتاة.. وأول رد من والده

   

رام الله مكس- ألقت الشرطة المصرية، أمس السبت، القبض على الشاب أحمد بسام زكي، المتهم بالتحرش بحوالي 50 فتاة، وذلك بعد تصدّر القضية الرأي العام في مصر.

وذكرت صحيفة “مصراوي” المحلية، أن وزارة الداخلية ألقت القبض على المتهم، وتم عرضه على النيابة، والتي تجرى بدورها تحقيقاتها مع المتهم أحمد.

وحاول الإعلامي المصري عمرو أديب، إظهار والد الشاب أحمد في الإعلام للحديث عن تفاصيل الاتهامات الموجهة لابنه إلا أنه رفض رفضًا قاطعًا.

وقال أديب خلال برنامج “الحكاية” على فضائية mbc، إن مكالمة دارت بينه وبين والد الشاب قبل ساعات من انطلاق الحلقة، وردّ خلالها للمرة الأولى على ما يتم الترويج له عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن اتهام ابنه أحمد بالتحرش والاغتصاب للفتيات.

وأوضح عمرو أديب أن والد أحمد بسام  أكد له أن أفرادًا من الشرطة المصرية تواصلوا معه قبل وصولهم إلى المنزل للقبض على ابنه أحمد للتحقيق معه، منوهًا أنه توصل معهم إلى اقتياده لقسم الشرطة وأن هذا تم بالفعل فجر السبت.

وأضاف والد أحمد بسام زكي أنه تحدث مع ابنه أحمد بشأن ما يدور على مواقع التواصل والاتهامات التي تلاحقه فأجاب ابنه بأنه فعل الكثير من الأخطاء في حياته إلا أنه لم يرتكب مثل تلك الجرائم، منوهًا بأنه قال له: “لم أتحرش أو أغتصب”.

وبيّن عمرو أديب أنه حاول أن يخرج بدليل من الأب يبرئ به ابنه فقال له إنه تقدم ببلاغ إلى مباحث الإنترنت ضد الفتاتين اللتين روجتا الاتهامات لابنه واكتشف أن الحسابات الخاصة بهما “مزيفة”، مشددًا على أن “السوشيال ميديا” أعطت الأمر مساحة أكبر مما ينبغي”.

وكشف والد أحمد بسّام زكي أن ابنه تضرر من تلك الاتهامات بأن الجامعة التي يكمل بها دراسته في إسبانيا بمدينة برشلونة قامت بفصله استنادًا لما راج ضده على مواقع التواصل خاصًة وأن من يقومون بمشاركة القضية على مواقع التواصل يقومون بالإشارة لحساب الجامعة في مواقع التواصل.

وبشأن جريمة الاغتصاب التي تلاحق ابنه بجانب اتهامات التحرش قال والد أحمد بسام زكي إن واقعة الاغتصاب بالكمباوند يمكن إثباتها أو نفيها من خلال الكاميرات الموجودة، منوهًا بأن “الجيم” الذي قيل بأنه شهد واقعة الاغتصاب محاط بالزجاج ويستطيع أي شخص أن يرى ما يحدث بداخله.

وخلال اليومين الماضيين انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي شهادات لفتيات قلن إنهن وقعن ضحية اغتصاب وتحرش من قِبل الطالب في الجامعة الأمريكية.

وإثر ذلك انتشرت هاشتاجات على مواقع التواصل تحمل اسم أحمد بسام زكي، وتطالب بالقبض عليه ومحاسبته.

وقال مهتمون بقضايا النساء إن المتهم تحرش و اغتصب حوالي 50 فتاة.