دولة الاحتلال | 808 إصابات خلال يوم مع بدء تطبيق التشديدات

   

رام الله مكس : سجلت 808 إصابات بفيروس كورونا المستجد في دولة الاحتلال خلال الـ24 ساعة الأخيرة، لترتفع حصيلة الإصابات النشطة إلى أكثر من 11 ألف إصابة، علما أن 5 آلاف إصابة سجلت خلال الأسبوع الأخيرة، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة في دولة الاحتلال صباح اليوم الأحد.

ولليوم الخامس على التوالي تسجل الإصابات اليومية بالفيروس ما معدله 750 إصابة باليوم، بحسب مركز المعلومات لمكافحة فيروس كورونا، الذي أوضح أنه على الرغم من التراجع الطفيف بالمعدل اليومي إلا أن حصيلة الإصابات بالفيروس بارتفاع.

وعزا مركز المعلومات التراجع في الإصابات إلى العطلة في نهاية الأسبوع وانخفاض عدد فحصوات اكتشاف كورونا خلال عطلة يوم السبت، علما أن عدد فحصوات كورونا التي أجريت 15435 اختبارا.

ووفقا للمعطيات سجل ارتفاعا بعدد الإصابات الخطيرة لتصل إلى 84 إصابة بعد تسجيل 8 إصابات بالساعات الأخيرة، فيما بلغت حصيلة الوفيات 330 حالة وفاة.

ومنذ الإعلان عن انتشار الفيروس في دولة الاحتلال بمنتصف آذار/مارس الماضي، سجلت 29170 إصابة بالفيروس، حيث تماثل للشفاء 17816 مصابا، فيما بقيت 11024 إصابة نشطة.

وأظهرت معطيات مركز المعلومات بأن مركز الوباء والمناطق التي تشكل خطرا بكل ما يتعلق بتفشي الفيروس هي كتالي: بيتار عيليت، وكفرقاسم، والقدس، وأسدود، وكفرقرع، وكريات ملاخي، وعرعرة في النقب، وتل أبيب، وبيت شيميش، وموديعين، وريخسيم وديمونة.

وهناك تجمعات سكنية ينتشر بها الفيروس لكنها تعتبر أقل خطورة، وهذه التجمعات السكنية، هي: بايت يام، والرملة، وراس العين، وموديعين، واللد، وإلعاد، وراهط، وريشون لتسيون، وأم الفحم، وبئر السبع، وحولون، وبيسان، و أم خالد (نتانيا)، وملبس (بيتح تكفا) وباقة الغربية.

وتأتي هذه المعطيات، مع الشروع صباح اليوم الأحد، بتشديد إنفاذ القانون بحق أي مواطن لا يلتزم بتنفيذ تعليمات الوقاية من فيروس كورونا، وخاصة بما يتعلق بوضع كمامات والحفاظ على مسافة بين الأفراد.

(عرب 48)