أسير فلسطيني يصاب بمرض نادر عالميًا 

   

رام الله مكس-قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في المحافظات الجنوبية إن الأسير إبراهيم خليل البيطار مصاب بمرض نادر عالمياً يسمى (Crown’n disease)، ويصيب 1 من 25 مليون شخص.

والبيطار مواليد 1981، من سكان خانيونس “حي الأمل” جنوب قطاع غزة، ومعتقل منذ 7 أغسطس 2003، ومحكوم 17 عامًا.
وحملت الهيئة، في بيان وصل “رام الله مكس” الأحد، إدارة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة البيطار “الذي لا يستطيع النوم أو تناول الغذاء الكافي؛ نتيجةً للألم الذي لا يحتمل، وبسبب تراجع وضعه الصحي”.
وقالت إن عدم التشخيص السليم لحالته من طبيب عسكري تابع لإدارة السجون وإعطائه عشر حبات أدوية يومياً لمرض غير مرضه؛ سبب بتفاقم وضعه الصحي.


وأشارت الهيئة إلى أن الإهمال الطبي تسبب سابقًا بانخفاض وزن البيطار من 75 إلى 50 كيلوغرامًا، وتدني نسبة دمه إلى 8، وإصابته بمرض “فقر الدم -الأنيميا”.
ونوّهت إلى أن البيطار مصاب قبل الاعتقال، وفقد عينه اليمنى، والثانية مهددة بالخطر.
وذكرت أنه تم اعتقاله أثناء عودته من رحلة علاج بمصر في 2003، وأنه يعيش الآن على المسكنات والمضادات الحيوية، مؤكدة أن الأمراض هتكت بجسده حتى أصبحت حياته مهددة بالخطر؛ بسبب وجود شظايا برأسه تسبب له صداع والآم مستمرة.


وطالبت الهيئة المؤسسات الإنسانية والحقوقية الفلسطينية والعربية والدولية بالضغط على الاحتلال لإنقاذ حياة الأسرى الفلسطينيين المرضى في سجونه، والالتزام بمواد وبنود اتفاقيات جنيف الثالثة والرابعة والقانون الدولي الإنساني.