بعد 7 سنوات على اختفائه.. الاحتلال يبلغ ذوي مفقود من نابلس أنه مات غرقاً

   

رام الله مكس : تلقت عائلة أبو كشك في مخيم عسكر القديم شرق مدينة نابلس، مساء أمس، بلاغاً من شرطة الاحتلال بأن ابنها المفقود منذ عام 2013، كمال هشام محمد أبو كشك، كان قد توفي غرقاً في حينها.

وأفادت مصادر محلية ، أن كمال كان يبلغ من العمر حين فُقد 29 عاماً، وخرج من منزل عائلته في مخيم عسكر القديم بتاريخ 19 أيار عام 2013، واختفت آثاره منذ ذلك الوقت، علماً أنه كان يعاني من مشاكل نفسية ويتناول أدوية مهدئة، وفقاً لتصريحات سابقة من عائلته.

وأصدرت عائلة أبو كشك بياناً حول المستجدات الأخيرة في قضية اختفاء ابنهم، موضحةً أنه منذ فقدان آثار كمال لم تترك العائلة باباً إلا وطرقته سواء لدى الجانبين الفلسطيني أو الإسرائيلي، أو لدى مؤسسات حقوق الإنسان والصليب الأحمر الدولي، وتم البحث عنه في شتى المناطق، دون الوصول إلى أي معلومة حول ظروف اختفائه.

وأضافت العائلة في بيانها، أنه في مساء أمس الاثنين، تلقى هشام أبو كشك (والد كمال) اتصالاً من الشرطة الاسرائيلية في مستوطنة ارئيل، حيث طلبت منه الشرطة المثول لديهم لإبلاغه بمستجدات حول اختفاء ابنه، وعند وصول والد كمال هشام أيو كشك، بُلغ بأن ابنه كمال توفي غرقاً عام 2013، وأنه يتوجب عليه مراجعة وزارة الداخلية الاسرائيلية بعد أسبوعين لاستكمال إجراءات تسليم رفاته.

وقالت العائلة في بيانها: “إنها تتعامل بعين الريبة مع هذا الإبلاغ المتأخر لسنوات طويلة، وأنها تُحمّـل الجانب الإسرائيلي مسؤولية المعاناة في تأخير وصول المعلومات عن حادثة اختفاء ابنهم”.

وأضافت أنها ستقوم بمتابعة الموضوع مع جميع الجهات المختصة في كل جوانبها وإبلاغ الرأي العام بأي تطور لاحق

جريدة القدس