نائب محافظ الخليل: بعض مناطق الخليل لاتصلها الأجهزة الأمنية تُقيم الأعراس والمناسبات

   

رام الله مكس: أكد نائب محافظ الخليل، خالد دودين، أنه لا تزال تُقام الأفراح في المناطق، التي تقع تحت السيادة الإسرائيلية، والتي تعتبر خارج السيطرة الفلسطينية، ولا تستطيع الأجهزة الأمنية الوصول إليها، ما يعني أن تلك المناطق، قد تصبح في أي وقت موبوءة بفعل تلك الفعاليات.

وقال دودين لـ”دنيا الوطن”: إن المحافظة في انتظار قرارات مجلس الوزراء، بخصوص الإغلاقات غدًا الأربعاء، وتوصيات وزارة الصحة، للبدء في الإجراءات الجديدة، والتي تُسهم المحافظة في الإشراف عليها، وتطبيقها على الأرض، مبينًا أن معظم العائلات والعشائر، أصدرت بالأمس بيانات لمنع إقامة الأعراس، واستجابة لنداء رئيس الوزراء محمد اشتية، ويوجد وثيقة شرف عشائرية من أجل تحقيق ذلك.

وأشار دودين إلى أنه في قضية التعازي، أصبحت تُقبل في داخل المقبرة، ويمنع أهالي المتوفى إقامة عزاء، وهذا حرص واضح على أن المواطنين يتفهمون أن الاختلاط هو المتسبب في تفشي الوباء، وارتفاع أعداد الإصابات والوفيات.

وأوضح، أن مستشفى عالية الحكومي تم تجهيزه لاستقبال حوالي 100 مريض، وأيضًا الأمر ذاته ينطبق على مستشفى دورا الحكومي، مبينًا أنه فتحت اليوم، بعض محلات السوبر ماركت أبوابها، كي يتزود المواطنون بالمواد التموينية.

ورفض نائب المحافظ، إطلاق مصطلح (ووهان فلسطين) على محافظة الخليل، نسبة إلى مدينة ووهان الصينية التي تعتبر مركز اكتشاف فيروس (كورونا)، مبينًا أن ووهان فعليًا تعافت، ولا يوجد بها إصابات، ويمكن إطلاق اسم (ووهان فلسطين) على الخليل عندما تنتهي الإصابات، وتتعافى المحافظة بشكل تام.