مقتل فلسطيني وابنه في جريمة عنف مزدوجة بالداخل المحتل

   

رام الله مكس: أسفرت جريمة قتل مزدوجة في قرية زيمر، عن مقتل سعيد عساف (62 عاما) وابنه رامي عساف (27 عاما) متأثرين بجروحهما الحرجة إثر تعرضهما لإطلاق نار، اليوم الثلاثاء.

وأفادت مصادر إعلامية في الداخل المحتل، أنّهما قتلا جرّاء إطلاق النار عليهما من قبل مجهولين في قرية “زيمر” بالمثلث الشمالي داخل الخط الأخضر.
يشار إلى أنّ جرائم القتل في المجتمع الفلسطيني بالداخل المحتل، في تزايد مُقلق في الآونة الأخيرة، وذهب ضحيتها 45 شخصاً من مطلع العام الحال.