إدخال وحدة كاملة من الجيش الإسرائيلي إلى الحجر

   

رام الله مكس- دخل المئات من جنود الجيش الإسرائيلي إلى الحجر الصحي، الأربعاء، للاشتباه بمخالطتهم لـ”مُجنّدة” مصابة بفيروس كورونا.

وقالت صحيفة “إسرائيل اليوم” الإسرائيلية، على موقعها الإلكتروني، إنه تم إخضاع جميع جنود وحدة “نحشون” إلى الحجر الصحي، في قاعدة للجيش في مرتفعات الجولان (شمال).
وأشارت إلى أن بعض الجنود شاركوا في حفلة تواجدت فيها مريضة بفيروس كورونا، ما قاد إلى إدخالهم إلى الحجر الصحي، ولكن بعد إخضاعهم للفحص تبين إصابة بعضهم بالفيروس.


وأضافت “دخل الجنود الذين كانوا على اتصال مباشر مع المجندة، التي تم التحقق من إصابتها، إلى الحجر الصحي، وسيتم إجراء فحوصات على من تظهر عليهم أعارض الفيروس وفقا للمبادئ التوجيهية الطبية”.
ونقلت الصحيفة عن مسؤول كبير في الكتيبة، لم تنشر اسمه “الكتيبة بأكملها أدخلت إلى الحجر الصحي”.


وتنتشر الوحدة، التابعة للواء “غفير” في الجيش الإسرائيلي، بالضفة الغربية.
ولفتت الصحيفة إلى أنه بالإجمال فإنه، حتى أمس الثلاثاء، كان هناك 7809 جنديا إسرائيليا بالحجر.