ملك الأردن: أي إجراء إسرائيلي لضم الضفة مرفوض

   

رام الله مكس : جدد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، تأكيده على أن أي إجراء إسرائيلي أحادي الجانب لضم أراض في الضفة الغربية، أمر مرفوض، ومن شأنه تقويض فرص تحقيق السلام والاستقرار في الشرق الأوسط.

جاءت أقوال العاهل الأردني خلال اجتماعين منفصلين عقدهما، يوم الاثنين، مع رئيسي وأعضاء لجنتي الشؤون الخارجية والدفاع في مجلس العموم بالبرلمان البريطاني، عقدا عبر تقنية الاتصال المرئي، بحضور الأمير الحسين بن عبد الله الثاني ولي العهد، بحسب ما نقلته وكالة “بترا” الرسمية.

وأكد الملك عبد الله الثاني، موقف الأردن الثابت تجاه القضية الفلسطينية، وضرورة تحقيق السلام الشامل والعادل على أساس حل الدولتين، بما يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، ذات السيادة والقابلة للحياة، على خطوط الرابع من حزيران عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

وأشاد الملك بموقف المملكة المتحدة إزاء القضية الفلسطينية، ومساعيها لتحقيق السلام