الملك الاردني: نرفض ضم الضفة وسنواصل دعم الفلسطينيين 

   

رام الله مكس- بحث العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، في قصر الحسينية بعمان، اليوم الأحد، مع وزير الخارجية المصري سامح شكري، التطورات الإقليمية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.


وأكّد الملك عبدالله الثاني، خلال اللقاء، موقف الأردن الثابت تجاه القضية الفلسطينية، وضرورة تحقيق السلام الشامل والعادل على أساس حل الدولتين الذي يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة والقابلة للحياة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.
وشدد الملك، بحسب ما نقلته وكالة “بترا” الرسمية، على أن أي إجراء إسرائيلي أحادي الجانب لضم أراض في الضفة الغربية، أمر مرفوض، ومن شأنه تقويض فرص تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.

وجرى خلال اللقاء التأكيد على مواصلة التنسيق والتشاور بين الأردن ومصر، حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، وبما يحقق مصالحهما ويخدم قضايا الأمة العربية.