نيابة الإحتلال تتهم شاب فلسطيني بقتل مواطن واحراق سيارة كان نائما بداخلها

   

رام الله مكس-قدمت النيابة الإسرائيلية العامة، اليوم الخميس، إلى المحكمة في بئر السبع لائحة اتهام ضد شاب (29 عاما)، من بلدة ترقوميا في الضفة الغربية، نسبت إليه تهمة إشعال النار بسيارة عُثر بداخلها على بقايا جثة شاب من النقب، يوم 4 حزيران/ يونيو 2020.

ووفقا للشرطة، فإنه تم فك رموز جريمة قتل وإضرام النار بسيارة في بئر السبع، إذ تعود حيثياتها إلى يوم 4 حزيران/ يونيو الماضي حوالي الساعة 04:00 بعدما تلقت الشرطة بلاغا حول اشتعال سيارة في شارع “ياد فاشيم” بالمدينة.
وكانت طواقم الإطفاء والإنقاذ قد عثرت على جثة داخل السيارة أثناء إخماد النار.
ويستدل من ادعاء الشرطة أنه “في ذلك اليوم، وخلال عمل أفراد الشرطة في منطقة مقر المكاتب الحكومية ببئر السبع، رصد عدد من أفراد الشرطة شخصا أثار شكوكهم بعد أن لاحظوا وجود علامات إصابات على وجهه وكان يحمل بيده كيسا وبداخله أغراض. طلب أفراد الشرطة منه بأن يتوقف للفحص، وحينها اعتدى عليهم وأصاب أ بيده بعد لأن عضه ولاذ بالفرار، وأثناء العراك مع الشرطي ألقى الكيس الذي حمله وبداخله الأغراض، وتم ضبطها ونقلها إلى مختبر التشخيص الجنائي لاستخلاص البينات”.
ووفقا للشرطة فإنه “مع استمرار التحقيق وبعد مقارنة البينات والأدلة التي تم جمعها من مسرح الجريمة، والتي تم استخلاصها من الاعتداء على الشرطي، نجح محققو الشرطة بكشف هوية الشاب البالغ 29 عاما من بلدة ترقوميا وباشروا بعدد من الإجراءات لرصده وإلقاء القبض عليه. وخلال نشاط لأفراد شرطة سريين من الوحدة لمكافحة الجريمة التابعة لمركز الشرطة ببئر السبع، يوم 7 حزيران/ يونيو الماضي، رصدوا الشاب داخل مجمع تجاري في حي ‘د’ بالمدينة واعتقلوه. وتبين أثناء التحقيق أن هناك علاقة سابقة بين الشاب والضحية، إذ اندلع بينهما نزاع وبعده وصل الشاب إلى السيارة التي نام بها الضحية وقام بقتله باستخدام العنف، ومن ثم أضرم النار داخل السيارة ولاذ بالفرار”.

وتبين أنه قبل اعتقال الشاب بيوم واحد، نفذ برفقة مشتبهين آخرين من سكان قرية عرعرة النقب سطوا مسلحا على شخص مر في الشارع بالقرب من المجمع التجاري وسرقوا ماله، وقدمت النيابة لائحة اتهام ضدهم بالتهم المنسوبة إليهم.