الجولان المحتل: الاحتلال يدعي إصابة مبنى ومركبة جراء “شظايا قذائف” مصدرها قرية الخضر السورية

   

رام الله مكس: تضرّر مبنى ومركبة في الجولان المحتل، اليوم، الجمعة، جراء شظايا قذائف أطلقت من داخل الأراضي السورية، بحسب ما أعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال.

وقال مراسل القناة 12 العبرية في الجولان المحتلّ إن “قذائف مضادة للطائرات أطلقت باتجاه “هدف إسرائيلي”، إلا أن القذائف سقطت في الجانب السوري من الحدود، قرب الجدار الفاصل في منطقة مجدل شمس”.


ونشر موقع “واينت” العبري أن إطلاق النار جرى من قرية الخضر المقابلة لمجدل شمس، وزعم أنّه “من المحتمل أن يكون الإطلاق ردًا على مقتل قيادي في حزب الله اللبناني في دمشق جراء غارة إسرائيليّة، الإثنين الماضي”.


بينما أفادت وسائل إعلام سورية أنّ “المضادات الجويّة تتعامل مع هدفٍ معادٍ حاول الدخول إلى أجواء بلدة القنيطرة قادمًا من الجولان المحتل”.
يذكر أن أمس الخميس، دفع جيش الاحتلال بكتيبة من جنود المشاة إلى الحدود مع لبنان.