والد الطفل الأردني المتوفي بمدينة الملاهي يتخذ قرارا فاجأ الجميع

   

رام الله مكس : قرر والد الطفل الأردني “علي الدارس” الذي توفي أمس الأحد، بعد سقوطه من علو مرتفع أثناء لعبه بإحدى الألعاب داخل مدينة للملاهي بالعاصمة عمان، قرارا فاجأ الجميع.

وبحسب “روسيا اليوم”، فإن الوالد المكلوم قرر أن يتبرع بقرنيتي عيني ابنه المتوفى ليساعد آخرون على الابصار بهما.

ولقي الطفل الدارس الذي يبلغ من العمر 13 عاما حتفه أمس، إثر سقوطه من لعبة في “القرية الأردنية الترفيهية” الواقعة في منطقة المقابلين جنوب غرب العاصمة الأردنية عمان.

ورصد نشطاء لحظة سقوط الطفل، حيث هرعت أجهزة الدفاع المدني لموقع الحادث وتم نقل جثة الطفل الى المستشفى في حالة حرجة حتى فارق الحياة متأثرا بإصابته.

وعقب الحادثة، قررت السلطات الأردنية، اغلاق مدينة الألعاب الترفيهية، فيما قرر المدعي العام توقيف 3 أشخاص من مالكي وموظفي المدينة.

بدوره، أشاد أمين سر جمعية أصدقاء بنك العيون الأردني، أحمد جميل شاكر، بهذه اللفتة الإنسانية.

وقال شاكر: “رغم حزنهم على وفاة ولدهم، إلا أنهم تبرعوا بقرنيتي عينيه ليبصر بهما أطفال آخرون”.

ونعى والد الطفل علي الدكتور مجدي الدراس ابنه بكلمات: ” احتسب عند الله قطعة من روحي والكثير من نفسي وكبدي، ولدي علي، ابني الأديب الخلوق المطيع فاكهة حياتي

وأنيسي في مجالسي، استودعك الله يا حبيبي الذي لا تضيع ودائعه رحم الله روحك وجعلك في جواره وفي ظلال عطفه والى لقاء قريب في كنف الرحمن يا صديقي والى ذاك الوقت سابقى لك في اشتياق”.

المصدر : روسيا اليوم