الديمقراطيون يحذفون كلمة “احتلال” عند وصف “إسرائيل”

   

رام الله مكس : قرر الحزب الديمقراطي الأمريكي حذف كلمة “احتلال” من برنامجه الانتخابي لعام 2020 عند وصفه لاحتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية.

ووفقا لموقع “ميدل إيست آي” البريطاني، فإنه يضغط أنصار حقوق الفلسطينيين ومؤيدو السيناتور بيرني ساندرز لإدراج لغة تعترف بحق الفلسطينيين في العيش في دولتهم “بدون احتلال”، لكن القرار جاء مخيبا لآمالهم.

رفضت اللجنة المكلفة بوضع البرنامج الانتخابي للحزب الديمقراطي الأمريكي، وبأغلبية ساحقة من الأصوات مشروع قرار لتعديل البرنامج، بحيث ينص على تحديد شروط لتقديم المساعدات العسكرية لإسرائيل، والتنديد بالمستوطنات والاحتلال.

ويشتمل البرنامج الانتخابي للحزب على دعم حل الدولتين والتعهد بمواصلة مساعدة دولة الاحتلال عسكريا، ودعوة الطرفين إلى الامتناع عن القيام بخطوات أحادية الجانب، لا سيما تطبيق خطة “الضم”.

ويدعو البرنامج الانتخابي، دولة الاحتلال إلى تجنب توسيع الاستيطان، إلا أنه لا يستنكرها، وفق ما نقلت هيئة البث الإسرائيلية (مكان).