منظمة الصحة: تداعيات الجائحة ستمتد عقودا

   

رام الله مكس-: حذرت منظمة الصحة العالمية من أن تداعيات فيروس كورونا ستمتد لعقود قادمة، وفي حين يتواصل تفشي الوباء بمعدلات مرتفعة في دول عدة، بما فيها العراق الذي سجل حصيلة يومية ثقيلة، وحذر سيناتور أميركي من أن الوفيات في بلاده قد تتضاعف.

فقد قال مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس اليوم الجمعة إن تفشي فيروس كورونا في أنحاء العالم من الكوارث التي سيمتد أثرها إلى وقت طويل في المستقبل.

وأضاف غيبرسوس -خلال اجتماع للجنة الطوارئ في المنظمة- أن “جائحة كورونا أزمة صحية تحدث مرة كل قرن وتبعاتها ستظل محسوسة لعقود مقبلة”.

وكان غيبريسوس قال أمس إن عودة ظهور الوباء في بعض البلدان تعود جزئيا إلى استخفاف الشباب بالتدابير خلال فصل الصيف في نصف الكرة الشمالي.


وفي الأسابيع القليلة الماضية، بدت منظمة الصحة العالمية متشائمة حيال إمكانية السيطرة على الوباء، بل إن مديرها العام حذر من أن الأسوأ لم يأت بعد، وحذرت المنظمة من أن الإصابات ستزيد في حال تسرعت الدول في رفع القيود ولم تتخذ السياسات المناسبة، والتي تشمل الكشف وتتبع الفيروس والعزل والحجر الصحي.

وقد تجاوز اليوم عدد المصابين بفيروس كورونا حول العالم 17.5 مليونا، والمتوفين 678 ألفا، في حين تخطى عدد المتعافين 11 مليونا.