“إسرائيل”: صرف المساعدات المالية عن كل طفلٍ في العائلة غدًا الأحد

   

رام الله مكس : تبدأ سلطات الاحتلال الإسرائيلية، غداً الأحد، صرف المساعدات الخاصة عن كل طفلٍ في العائلات المتضررة من تفشي فيروس كورونا، ضمن خطة يصل حجمها إلى 6 مليارات وسبعمائة مليون شيكل، من أجل تقليل الخسائر الناجمة عن جائحة كورونا.

وكان الكنيست قد صادق على خطة المساعدات المعدلة، والتي تنص على صرف 500 شيكل عن كل ولد في العائلة حتى الرابع، و300 شيكل عن الولد الخامس فما فوق، كما سيحصل كل شخص بالغ على 750 شيكلا.

وكشفت وسائل إعلام إسرائيلية، الثلاثاء، أن حكومة الاحتلال تدرس توسيع قائمة المستفيدين من المنح المالية للمتضررين من أزمة فيروس كورونا المستجد وتبعاتها الاقتصادية، حيث تنوي توزيع مساعدات مالية بناء على جميع أفراد الأسر الكبيرة وليس على عدد محدد منهم كما كان معمول به سابقا.

وأشارت إلى حكومة نتنياهو، تعتزم المصادقة على توزيع منح مالية لجميع الأولاد في العائلات الكبيرة وليس حتى الولد الثالث كما كان معمول به سابقا، على أن يتم البدء في صرف هذه الأموال من الخميس المقبل.

وأكد أكثر من نصف الإسرائيليين، وأكثر من 65% من الفلسطينيين في بلدات الداخل المحتل، عن تخوفهم من أن دخلهم الشهري لا يكفي لإتمام الشهر الحالي، فيما تتواصل التأثيرات الاقتصادية التي تسببها جائحة فيروس كورونا المستجد.

وبحسب استطلاع للرأي أجرته “دائرة الإحصاء المركزية في إسرائيل”، فإن 55% من الإسرائيليين، و65% من فلسطينيي، أعربوا عن خشيتهم من أن دخلهم لا يكفي لإنهاء الشهر.

كما أظهر الاستطلاع ذاته، أن 39% ممن تزيد أعمارهم عن 65 عاما فما فوق متخوفون أيضا من أنه دخلهم الشهري قد لا يكفيهم، في حين تتزايد التخوفات من تبعات الإغلاق المستمر الذي جرى فرضه في أعقاب موجة كورونا الأولى.

وكشف الاستطلاع أن 41% من مجمل الإسرائيليين، 49% من فلسطينيي الداخل تضرر دخلهم بفعل أزمة كورونا، فيما عبر 65% عن تخوفهم من الإصابة بكورونا، في حين أن 21% من المستطلعين و33% من فلسطينيي الداخل، قالوا إنهم أو أحد أفراد عائلتهم قلّص كمية الطعام أو عدد الوجبات التي يتناولها أسبوعيا.