أسير يروي تفاصيل التنكيل به في ‘سجن الجليل’

   

رام الله مكس : نقلت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير أصدرته اليوم السبت، شهادة الأسير هايل عمران، والتي يسرد من خلالها تفاصيل ما تعرض له داخل ما يسمى “سجن الجليل” بمدينة عكا، بعد تعرضه لوعكة صحية.

وقال الأسير عمران لمحامية الهيئة “إنه بعد اصابتي بارتفاع بدرجة الحرارة، قامت إدارة معتقل (جلبوع) بتحويلي للحجر الصحي في سجن الجليل، بقيت فيه لمدة يومين، ومن ثم جرى نقلي إلى مشفى (رمبام) بمدينة حيفا”.

وأضاف “أثناء تواجدي بالمستشفى كان يحرسني ثلاثة سجانين، منعوني من استخدام الحمام، وأُجريت لي الفحوصات وأنا مقيد اليدين والرجلين، وتم تشخيصي هناك بإصابتي بالتهاب رئوي، وعلى إثرها تم نقلي إلى سجن الجليل.

وتابع “إن ظروف سجن الجليل سيئة جداً، فالقسم مخصص للحجر الصحي، وهو أشبه بالزنازين، ويفتقر إلى أدنى مقومات الحياة، والأبراش هناك مصنوعة من باطون، ويقتصر تقديم العلاج للأسرى فيه فقط خلال ساعات النهار، أما خلال الليل ما من مجيب”.

يشار الى أن الأسير عمران من بلدة دير الحطب قضاء نابلس، ومعتقل منذ تاريخ 3/5/2018 ولا يزال موقوفا حتى الآن، وتم إعادته مؤخراً إلى معتقل “جلبوع”.