مع بلوغ حصيلة ضحايا كورونا عتبة الـ600 وفاة.. إسرائيل تفرض قيودا جديدة

   

رام الله مكس : صادقت حكومة إسرائيل على حزمة جديدة من القيود الرامية إلى الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، فيما بلغت حصيلة ضحايا الوباء في إسرائيل عتبة الـ600 حالة وفاة.

وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية عن رصد أربع وفيات جديدة ناجمة عن العدوى التي تسبب مرض “كوفيد-19” خلال أقل من 24 ساعة.

وارتفع حصيلة الإصابات بكورونا في إسرائيل منذ متنصف ليلة السبت على الأحد بواقع 254 حالة جديدة وأصبحت 82670 بما في ذلك 24554 حالة نشطة و57514 حالة شفاء.

ويمثل هذا الرقم انخفاضا مقارنة مع إحصاءات الأيام السابقة، لكن سبب هذا التراجع يعود على الأرجح إلى خفض عدد فحوصات كورونا في اليوم الأخير.

ولا يزال في إسرائيل حاليا 393 مريضا بالفيروس التاجي في حالة خطرة 118 منهم على أجهزة التنفس الاصطناعي.

وصادق المجلس الوزاري الخاص بمحاربة تفشي كورونا في إسرائيل أمس على قيود جديدة متعلقة بأنشطة المؤسسات وسلوك المواطنين في الأماكن العامة من المتوقع أن تدخل حيز التنفيذ اعتبارا من الثلاثاء القادم.

وتنص التوجيهات الصحية الجديدة خاصة على ضرورة التزام مسافة لا تقل عن مترين بين الناس في الأماكن العامة، مع الحد من العدد المسموح به من المشاركين في التجمعات المقامة في الهواء الطلق بـ20 شخصا و10 أشخاص في التجمعات المقامة داخل المباني.