رئيس عربي يتحدث عن عصابة داخل سجون بلاده لإدارة الأموال

   

رام الله مكس-قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، اليوم الأربعاء، إن هناك أفراداً من عصابة داخل السجن، تحرك أفراداً خارجه وتحرك الملايين من الدولارات خارج البلاد.

وأكد تبون، خلال لقاء مع الولاة والحكومة، أن “هناك قوى تريد الفوضى في البلاد، وتطمع لضرب استقرار البلاد”، مضيفا أن “هناك أفرادا من العصابة داخل السجن تحرك أفرادا خارجه وتخرج ملايين الدولارات خارج البلاد”، وفق وكالة (سبوتنك).

وأضاف تبون: “هناك تواطؤ داخل الإدارة في تعطيل مسار الدولة لخدمة مصالح معينة”، مشددا على أن “زمن التخابر لصالح دول أجنبية قد انتهى”.

وبشأن فيروس (كورونا)، أعلن الرئيس الجزائري عن إصابة أربعة من ولاة الجمهورية بالفيروس المستجد، قائلاً: “بلغني إصابة أربعة من الولاة بفيروس كورونا، نتمنى لهم الشفاء العاجل” كما حيا جهود الجيش الأبيض الذين يتواجدون في الميدان لمكافحة الوباء.

وأنهى عبد المجيد تبون، أمس الثلاثاء، مهام مسؤولين محليين عقب تحقيقات أثبتت تورطهم بالتلاعب في إنجاز المشاريع في المناطق الأكثر فقرا في البلاد، حسب الرئاسة، وشملت العملية رؤساء دوائر وبلديات ومسؤولين محليين في قطاعات أخرى.