الرجوب: لم يكن أحد يُصدق أن يقف زعيم عربي أمام نتنياهو ولا يذكر القدس

   

رام الله مكس: قال أمين سر اللجنة المركزية لحركة (فتح)، جبريل الرجوب: إن توقيع الاتفاقية بين الإمارات والبحرين وإسرائيل برعاية أميركية في البيت الأبيض “عار”، وإن فلسطين ستسقط الصفقة والعار، والتاريخ سيحاكمهم المتخاذلين.

وأضاف، خلال مقابلة على (تلفزيون فلسطين): أنه لم يكن أحد يصدق، أن يقف زعيم عربي أمام نتنياهو ولا يذكر القدس، مخاطباً الموقعين على الاتفاق بالقول: “أنتم مثار احتقار لكل عربي، يعرف مكانة فلسطين وأهميتها للاستقرار في المنطقة”.

وأشاد برد فعل الشارع العربي والعالمي الرافض للتطبيع، داعياً الشعوب العربية إلى أن تنتفض وترفض التطبيع، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

ولفت إلى أن الغياب الدولي عن الحضور لتوقيع الاتفاقية بين البحرين والإمارات وإسرائيل برعاية أميركية، دليل على إيمان العالم بضرورة حل الصراع، وفق الشرعية الدولية.

وقال: فلسطين ستقلب الطاولة على من يعتقد أنه قادر على أن يتجاهل شعبنا العظيم في كل مكان.

وأوضح أن ترامب كشف اليوم حقيقة كنا نعرفها بأن كوشنر طلب وقف دعم السلطة الفلسطينية لكسر إرادتنا، ولحل وتصفية قضيتنا وحصرها في مسائل معيشية، وأن الاتفاقيات الموقعة التي ترعاها أميركا هي أهداف انتخابيه لترامب، وتخدم نتنياهو الذي يواجه جرائم فساد.

وعن الدولة فلسطينية المزدهرة، التي تحدث عنها بن زايد، قال الرجوب: إن بن زايد قال عن دولة فلسطينية دون الحديث عن أنها ضمن أي رؤية، ولا نعول على ما قاله، ولن نسمح لأي أحد ان يستخدم الورقة الفلسطينية؛ لتغطية خيانته.

ووجه الرجوب تحية للشعب الفلسطيني، الذي يناضل نيابة عن العرب والمسلمين، معرباً عن أمله ألا يتسرب اليأس إليه، وأن على هذا المشهد، أن يحفز على الاستمرار والصمود وإنجاز الوحدة الوطنية.