شفاعمرو: كشف تفاصيل جريمة قتل ميرفت أبو جليل – رام الله مكس
المرحومة ميرفت ابو جليل

شفاعمرو: كشف تفاصيل جريمة قتل ميرفت أبو جليل

   
المرحومة ميرفت ابو جليل
المرحومة ميرفت ابو جليل

رام الله مكس

قدمت النيابة إلى المحكمة المركزية في حيفا اليوم، الخميس، لائحة اتهام بحق أشرف طحيمر (40 عاما) من مدينة شفاعمرو بتهمة قتل المرحومة ميرفت أبو جليل، في الأربعينات من عمرها طعنا في منزلها بعد منتصف ليلة الأحد الموافق 1.5.2016.

وسمح بالنشر أنه ومع انتهاء الشرطة من تحقيقاتها في ملف جريمة قتل المرحومة أبو جليل، ومع فك رموز الجريمة، قدمت اليوم لائحة الاتهام ضد المعتقل منذ اقتراف الجريمة، أشرف طحيمر من شفاعمرو وهو جار المرحومة، وكذلك تم تمديد فترة اعتقاله حتى الانتهاء من كافة الإجراءات القانونية ضده، وإلغاء سريان أمر حظر النشر الذي كان مفروضا على أي من تطورات وتفاصيل التحقيقات في هذه القضية.

20160602131914

ووفقا لملف التحقيق تبين أن ‘المتهم كان قد قام بعد منتصف الليل بتاريخ 01.05 بالتسلل إلى منزل جارته المغدورة واقتحمه من الطابق السفلي حتى وصل للصالة ثم توجه للمطبخ وخلع نعليه وتناول سكينا حادة من جارور خزائن المطبخ ثم صعد إلى غرفة نوم المرحومة التي كانت مستغرقة بنومها وإلى جانبها على السرير نجلها (11 عاما) حيث طعن المتهم المرحومة بعنقها بهدف قتلها فاستيقظت وتعاركت معه فحاول بدوره إغلاق فمها وواصل طعنها في وجهها ويدها، واستيقظ طفلها الصغير على صراخها وحاول الدفاع عنها فدفعه المتهم أرضا وأصابه في كاحل قدمه، في حين استيقظ نجلها الثاني (18 عاما) بسبب الصراخ وتقدم نحو غرفة والدته فقام المتهم بلكمه في وجهه بشدة ما أسفرت عن خلع أحد أسنانه، وواصل المتهم محاولا طعنه وإصابته، ثم هرب المتهم قافزا من إحدى نوافذ المنزل بينما الشاب خلفه، إلا أن المتهم تمكن من الهرب واختفى عن الأنظار’.

ويستدل من ملف الجريمة أنه ‘تبين لاحقا أن المتهم عاد إلى منزل والده ومع سماعه الجيران بالحي يصرخون باسمه قام بإيقاظ ابنه الصغير وهرب وإياه من منزل والده، وبعد عدة ساعات توصلت الشرطة إليه واعتقلته في قرية عبلين المجاورة حيث كان عند شخص يعرفه’.

ونسب للمتهم في لائحة الاتهام ‘بنود جرائم القتل واقتحام منزل والاعتداء الخطير وإبادة قرائن وبينات وحيازة مخدرات. ولا تزال الخلفية لاقتراف هذه الجريمة البشعة غامضة’.

المصدر : عرب 48

   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.