السويسريون يرفضون راتبا من الحكومة لمدى الحياة

       

ss

رام الله مكس

رفض الناخبون السويسريون، الأحد، مقترحا لإقرار دخل أساس لكل مواطن سويسري منذ الولادة وحتى الوفاة، بغض النظر عن نوع العمل الذي يزاوله.

ورفض ثلاثة أرباع السويسريين المبادرة التي أطلقها مجموعة من المواطنين بسبب مخاوف حول إمكانية تمويل المشروع، والتأثر السلبي على قيمة العمل، بحسب ما نشر موقع “سويس إنفو”.

ورفض 76.9 بالمائة من الناخبين المقترح المسمى بـ”المبادرة الشعبية من أجل دخل أساسي غير مشروط للجميع”.

وتعتبر المبادرات الشعبية أداة من أدوات الديموقراطية المباشرة في سويسرا.

وينطلق مروجو المبادرة من أن الثورة الرقمية قضت على العديد من فرص العمل، ووسعت الهوة بين الأجور، والراتب الدائم سيتيح للمواطنين اختيار الوظيفة التي يحبونها، وسيشجع العمل الإبداعي والتطوعي، وسيفتح مجالا أكبر للاعتناء بالأطفال وتربيتهم ورعاية كبار السن.

وكانت تقضي المبادرة التي رفضها الشعب بأن ينص الدستور على مبدأ “دخل أساسي غير مشروط” يضمن العيش بكرامة ويُصرف لكل فرد في المجتمع، دون أن تحدد المقدار، لكنها أوكلت المهمة إلى السلطة التشريعية. وقد حدد مروجو المبادرة أن يكون الأساس للمناقشات 2500 فرنك للبالغين و625 فرنكا للقاصرين كمبلغ شهري: “وهذا يعني، بالاستناد إلى إحصاء السكان عام 2012، أن خزانة الدولة ستتكلف ما مقداره 208 مليارات فرنك سنويا، أي ما يعادل حوالي 35% من الناتج المحلي الإجمالي”.

وبناء على استطلاع الرأي الذي قام به معهد “ديموسكوب” في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2015، في المناطق السويسرية الناطقة بالألمانية والفرنسية، وبتكليف من مروجي المبادرة، شمل عيّنة من الأشخاص عددهم 1076 ممّن يحق لهم التصويت، فقد تبيّن أن 2% فقط من السويسريين سوف يتركون العمل في حال أمّنت لهم الحكومة الفيدرالية مبلغ 2500 فرنك كدخل أساسي شهري غير مشروط، وأن 8% آخرين أوكلوا احتمالية الترك للظروف.

المصدر : عربي 21

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.