الاحتلال أعدم 15 من طلاب الثانوية العامة واعتقل 90 آخرين

       

رام الله- رام الله مكس

 

أفادت معطيات فلسطينية رسمية أن قوات الاحتلال الصهيوني، حرمت 105 طلاب من الضفة الغربية المحتلة من تأدية امتحانات الثانوية العامة (التوجيهي) لعام 2016.

وقالت وزارة التربية والتعليم في بيانٍ لها اليوم الثلاثاء، إن الاحتلال أعدم 15 طالبًا فلسطينيًّا من طلاب الثانوية العامة، واعتقل 90 آخرين.

وشدد وزير التربية والتعليم، صبري صيدم، على أن انتهاكات الاحتلال وممارساته بحق الطلبة الفلسطينيين “تُشكل خرقًا بحق المواثيق والقوانين والأعراف الدولية، خاصة تلك المتعلقة بالحق في التعليم”.

ودعا صيدم المؤسسات الحقوقية والإعلامية والناشطة في مجال حقوق الإنسان، إلى فضح انتهاكات الاحتلال والعمل على لجم ممارساته البشعة بحق الطلبة الفلسطينيين.

والطلبة الشهداء هم: أحمد يونس أحمد كوازبة، يوسف وليد مصطفى طرايرة، عدنان عايد المشني، محمود محمد عيسى شلالدة، محمد نبيل حلبية، سوسن علي داود منصور، كلزار محمد عبد الحليم العويوي، دانية جهاد حسين ارشيد، محمد هاشم علي زغلوان، لبيب خلدون أنور عازم، مصطفى عادل الخطيب، نور الدين محمد عبد القادر سباعنة، أحمد عوض أبو الرب، أحمد محمد سعيد كميل، وأشرقت طه قطناني.

وتشهد الأراضي الفلسطينة المحتلة؛ منذ الأول من تشرين أول/ أكتوبر 2015، مواجهات يقودها الشبان الفلسطينيون (انتفاضة القدس)؛ احتجاجًا على الاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى المبارك، من جانب قوات الاحتلال والمستوطنين، أدت إلى استشهاد 218 فلسطينيًّا برصاص واعتداءات الاحتلال ومستوطنيه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.