الاحتلال يصيب شابا بجراح بزعم محاولته طعن جنود شرق نابلس

     

نابلس- رام الله مكس

أصيب شاب، مساء الجمعة، بجراح خطيرة، بعد إطلاق جنود الاحتلال النار عليه قرب حاجز “عورتا” جنوب شرق نابلس، بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن.

وقال موقع “0404” العبري، إن فلسطينيًا حاول تنفيذ عملية طعن قرب حاجز عورتا العسكري جنوبي شرق مدينة نابلس، قبل أن يتم “تحييده”، دون الإشارة إلى وقوع إصابات في صفوف قوات الاحتلال.

ووصفت إصابة الشاب الذي لم تعرف هويته بعد، وفق الموقع العبري، بـ”الخطيرة جدا”.

بدورها، أفادت مصادر محلية وشهود عيان لـ”رام الله مكس” بأن قوات الاحتلال أغلقت الحاجز، ومنعت طواقم الإسعاف من الوصول إلى الشاب الجريح، فيما دفعت بتعزيزات عسكرية إلى المكان.

من جانبها، أفادت مصادر طبية فلسطينية أن بلاغًا وصلها عن إطلاق النار على شاب فلسطيني قرب حاجز عورتا (جنوبي نابلس)، دون أن تذكر أي معلومات أخرى.

ومن الجدير ذكره، أن حاجز عورتا الصهيوني، هو أحد الحواجز التي يمارس عليها الإذلال اليومي، ضد المواطنين، ويقع على قرب من قرية عورتا، جنوب نابلس، ويبعد عشرات الأمتار عن حاجز حوارة العسكري.

وفي ذات السياق أفاد شهود عيان بان قوات الاحتلال المتواجدة على حاجز زعترة  العسكري جنوب المدينة اعتقلت شابين بعد تكبيلهم، دون معرفة هويتهم أو سبب اعتقالهم. 

واستشهد عشرات الشبان الفلسطينيين منذ اندلاع انتفاضة القدس خلال تنفيذهم عمليات اطلاق نار وطعن ودهس ضد جنود جيش الاحتلال الصهيوني والمستوطنين.

وقتل في هذه العمليات 39 صهيونيا وأصيب ما يزيد عن 600 آخرين، كان آخرها عملية اطلاق النار في تل أبيب الليلة قبل الماضية والتي قتل بها 4 وأصيب 16 آخرين.

-353136155

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.