محافظ نابلس: ما حدث بالامس غيمة صيف عابرة

       

نابلس- رام الله مكس

اكد محافظ نابلس اللواء اكرم الرجوب ان نابلس عاصمة جبل النار ستبقى موحدة في وجه كل المؤامرات التي تحاك ضدها والدسائس الصغيرة التي تستهدف هدوءها وتلاحم ابنائها من مختلف الديانات والانتماءات، منوها الى ان ماجرى بالامس من اشكالية نجمت عن سلوك طائش وغير مسؤول لاحد سكان مخيم العين ولا يختلف اثنان عاقلان ان هذا السلوك مدان ومرفوض بكل المعايير والقيم الاخلاقية والدينية والانسانية والقانوية، ويشكل خروجا فاضحاعن منظومة القيم الاخلاقية والوطنية لشعبنا الفلسطيني في محافظة نابلس وعموم محافظات الوطن.

واشاد اللواء الرجوب باهالي نابلس من ابناء المدينة والمخيمات والارياف منوها الى اهمية السلوك المسؤول والناضج الذي سلكته القوى المجتمعيةوالمؤسسات والفعاليات في نابلس والتي ابت ان تتحول اشكالية فردية الى مشاجرة جماعية بين جهتين(مدينة مخيم)، مؤكدا انه لا يمكن ان يتحمل كل اهالي مخيم العين او سواه مسؤولية سلوك فرد طائش وأرعن بل يتحمله الشخص نفسه الذي تصرف بطريقة قذرة ولا اخلاقية، مشددا ان من يعتقد ان الشريط  المسجل الذي تسبب بالمشكلة يستهدف فتيات المدينة ونسائها مخطىء تماما لانه طال في الواقع كل النساء والرجال في المخيمات والريف والمدينة ، بل اجزم انه طال كل مواطن حر ومنتم لشعبه وقضيته في هذه المحافظة لانه انتهك بشكل فاضح منظومة القيم الحميدة والنبيلة لابناء شعبنا الطيبين.  

وحذراللواء الرجوب اهالي محافظة نابلس ومؤسساتها وفعالياتها المجتمعية والوطنية والنقابية والشعبية من محاولة بعض الجهات او الافراد استغلال هكذا تصرفات طائشة وسلوك اهوج، لتهييج الشارع والراي العام بطريقة خبيثة، مؤكدا ان نابلس بكل مكوناتها تدرك مرامي واهداف تلك الألاعيب الهادفة لزرع بذور الفتنة والانقسام في صفوف ابنائها، وانهم سيفوتون الفرصة على المغرضين والمندسين ولن ينجرو الى المربع الذي خطط له شذاذ الافاق هؤلاء، وستتغلب لغة العقل والحكمة والمنطق والمصلحة الوطنية على ما سواها .

 وشدد اللواء الرجوب على ان السلطة الوطنية الفلسطينية بكل مستوياتها تتابع ما حدث بكل اهتمام ومسؤولية ولن تسمح باي عبث او تلاعب قد يطال السلم الاهلي ووحدة نسيج المجتمع في المحافظة، وستلاحق كل من يحاول او تسول له نفسه في التلاعب في هذا الموضوع الذي نعتبره من  الخطوط الحمراء الممنوع تجاوزها او الاقتراب منها تحت اي اعتبار منوها ان قوات الامن الفلسطينية والاجهزة الامنية تحركت وبسرعة لتطويق الاحداث وقامت بدورها على اكمل وجه في ملاحقة واعتقال كل من تسبب في الاشكالية انفة الذكر، وستلاحق كل من يثبت تورطه في هذا العمل القذر الذي يستهدف وحدة النسيج المجتمعي في المحافظة وزرع الكراهية والبغضاء بين ابناء البلد الواحد خدمة للاحتلال واذنابه وعملائه.

وانهى اللواء الرجوب بيانه بالتاكيد على ان نابلس الصمود ستبقى ابية صامدة شامخة بابنائها المتلاحمين في كل المواقع ومن كل المكونات فنابلس بما مثلته من تاريخ وتراث وتمدن وعراقة ستهزم كل المارقين والعابثين وسينتصر سيف الحق والعدالة والنخوة والشهامة وصدق الانتماء على ما سواها من سلوكيات بغيضة وذميمة ومدانة ومرفوضة، وما بيان اهالي مخيم العين وقواه وفعالياته الوطنية والمجتمعية الذين استنكرو وبشدة ما جاء بالشريط ومن وقف وراءه ومساعدة قوى الامن على اعتقال المتهم الا شاهد حي على ان نابلس بوحدة اهلها الطيبين ستنتصرعلى من يتربص بها شرا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.