رنا ريماوي .. تُحلل شخصيتك من خلال خطك !

     

رنا الريماوي

رام الله مكس – كتبت هبة الريماوي

“تلقي بنظرها على الكلمات المكتوبة على الورقة، لتدخل في دوامة من الأفكار والقواعد، أفكار تصف صاحب الخط، تُرتب أفكارها لتخرج بسلسلة من الصفات لشخصية بعينها، والتي تعرضها بأسلوبها ذات التأثير الإيجابي حتى لو كانت هذه الصفات سلبية”.

رنا عبد الحليم الريماوي من بلدة بيت ريما في محافظة رام الله والبيرة، تمتلك موهبة تحليل الشخصية من خلال الخط، وتقول “بدأت الموهبة منذ أكثر من ست سنوات، البدايات كانت في المدرسة وتحديدا بالصف الحادي عشر، كانت مجرد وسيلة للتسلية مع زميلاتي، ونقلت موهبتي إلى عالم أكبر، عالم جامعة بيرزيت، قابلت فيها من وثقوا في موهبتي ودعموني”.

تحليل الشخصية من خلال الخط يحتاج إلى المعرفة الكاملة بالقواعد والأسس الخاصة، يسمى علم “الجرافولوجي” ويعتمد على علم النفس، قالت الريماوي لـ ” استراحة الحياة”: “أنشأت صفحة على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، خاصة بتحليل الشخصية بالخط في البداية دون دراسة لعلم “الجرافولوجي”، ومن خلالها توصلت قبل سنة إلى الأستاذ ياسر حجازي وهو مدرب معتمد في تحليل الخط، وكان سببا في حصولي على منحة أخصائية معتمدة من الأكاديمية الدولية بفرنسا لتحليل الشخصية من الخط، بمستويين أول وثانٍ”.

الهوامش، ميل الخط، الفراغات، وحجم الأحرف، بعض من قواعد علم وفن تحليل الخط، ولكن مع وجود الموهبة الممنوحة من الله منذ الصغر، قالت رنا.

وتضيف “مارست فن الجرافولوجي خمس سنوات من دون دراسة ومعرفة لقواعد هذا العلم، وقبل سنة فقط درستها واكتشفت أنني أطبقها كما هي دون أي معرفة سابقة”.

نسرع دائما لاكتشاف أو سماع شخصياتنا من أشخاص ذوي خبرة، لكن رنا قامت بتحليل شخصيات مهمة بمبادرة شخصية باستخدام فن تحليل الخط، فحللت خط كل من محمود درويش، وسميح القاسم، والشهيد مهند الحلبي، والأسير المحرر محمد القيق أثناء إضرابه عن الطعام، والأسير عبد الله البرغوثي.

تطوعت في أكاديمية “النخبة لقادة المستقبل”، بخمس دورات في تحليل الشخصية من الخط وهي في السنة الأخيرة بالجامعة، وحصلت دائما على التميز في مجال موهبتها.

تقول رنا “اشتركت في اليوم المفتوح في كلية الآداب وكلية التمريض في جامعة بيرزيت، وحللت أكثر من 220 خطا”.

وأضافت “التحليل يحتاج إلى الوقت، والكثير من الناس يريدون تحليل خطهم في عشر دقائق مع العلم أنني أحتاج إلى ما لا يقل عن ساعة لإعطاء نتيجة صحيحة وواضحة”.

أفكارها بالمستقبل متجددة دائما، وتسعى إلى الابتكار بمساعدة من هم حولها.

تحدثت لـ “استراحة الحياة الجديدة” عن مستقبلها قائلة “أعمل على سلسلة من الحلقات لتحليل شخصية الأسرى من خطهم في الرسائل المرسلة إلى أهلهم، الفكرة هي فكرة خطيبي نضال فتاش وهو يمتلك موهبة الخط العربي بجميع أشكاله، وبمساعدته سنعد عددا من الحلقات ونعرضها على (اليوتيوب) في البداية، وفي حال استمرارنا من المحتمل عرضها على وسائل الإعلام”.

وأضافت، من ضمن خططنا أيضا السفر إلى السعودية بعد الزواج للحصول على شهادات في مجال موهبتنا، بالنسبة لموهبتي يوجد العديد من الشهادات في علم الجرافولوجي، لكني أسعى للحصول على شهادة مدرب معتمد، وشهادة معالج بالجرافولوجي الذي يعتبر علم “جرافوثيرابي”، وبالنسبة إلى موهبة نضال تحتاج إلى شهادة في “الإنيميشن” وتصميم الرسوم .

المصدر : الحياة الجديدة

   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.