تجريد طالبة ثانوية عامة من ملابسها والقضية تثير جدلا واسعا – رام الله مكس

تجريد طالبة ثانوية عامة من ملابسها والقضية تثير جدلا واسعا

   

طالبات ثانوية مصريات

رام الله مكس – وكالات- تعد واقعة تجريد الأمن لطالبة الثانوية العامة من أكثر الوقائع دهشة في الأيام الأخيرة في مصر , خصوصا وأن الأمر يتعلق بطالبة تريد جو هادئ ومناسب من أجل التركيز في الامتحان عكس ما حدث معها.

ففي برنامج العاشرة مساءا للإعلامي وائل الإبراشى والذى يتم بثه على قناة دريم , تم الإتصال بوالد الفتاة المهندس عبدالرحمن والد الطالبة يمنى التي حدثت معها الواقعة , حيث أكد أن ابنته دائما ما تتناول حبوبا مهدئة من أجل السيطرة على نفسها وهى متوترة وهو ما حدث في الإمتحان حيث أنها بعدما تناولت حبوبا مهدئة

وعلى الفور بعد ان ذهبت الفتاة للتقيؤ في دورة المياه وجدت أفرد الأمن النسائى موجودون هناك وقامو بمطالبتها بخلع ملابسها من أجل تفتيشها مما أصاب الفتاة بالدهشة من وقع ما حدث.

وقام الأمن بشد الطرجة من على رأسها ثم طلب منهم رئيس اللجنة بأن يتم تفتيشها دون ملابس هذا الأمر الذى جعل الفتاة لا تتحمل الموقف مما جعلها تدخل في غيبوبة لمدة ساعة حيث أنها لم تستفيق إلا في الساعة الثانية عشر والنصف رافضة أن تتحرك من مكانها إلا بعدما طلبت والدها للتواجد معها في هذا الأمر.

وأضاف والد الطالبة لوائل الإبراشى أنه يريد أن يتم محاسبة رئيس اللجنة قائلا بنتى راحت في غيبوبة والامتحان راح عليها.

   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.