بينهم زوجته وإبنه.. المسلح في باريس يحتجز رهائن ويقتل الشرطي بسلاح أبيض

       

رام الله مكس – وكالات

قالت مصادر في الشرطة في وقت متأخر الاثنين إن رجلا قتل شرطيا بعدما طعنه بالسكين مرات عدة في مانيانفيل شمال غرب باريس، قبل أن يأخذ زوجة وابن الضحية رهينتين في منزلهما.

معلومات صحافية تفيد ان رجلا قتل شرطي في العاصمة الفرنسية باريس وقام باحتجاز رهائن.

وتشير المعلومات الى ان القتيل هو ضابط بالشرطة الفرنسية برتبة مقدم وقد تم قتله بالسكين حيث تم طعنه تسع طعنات، وان زوجته وطفله محتجزان لدى القاتل، لافتة الى ان الشرطة الفرنسية الخاصة وصلت الى مكان الاحتجاز. وتضيف المعلومات أن الشرطة تحاول التفاوض مع القاتل عبر “مفاوضين ” من قبلها قبل اتخاذ قرار اقتحام مكان الاحتجاز.

وقالت وزارة الداخلية إن الشرطي قتل عندما كان عائدا الى منزله حوالى الساعة التاسعة مساء (19,00 ت غ) في بداية المساء، من دون تحديد الأسباب الكامنة وراء الحادثة.

والداخلية الفرنسية: دوافع قتل ضابط الشرطة بالقرب من العاصمة #باريس واحتجاز عائلته غير معروفة حتى الآن.

وتشهد فرنسا الآن فعاليات بطولة أمم أوروبا 2016، وسط مخاوف من اندلاع هجمات إرهابية، كما شهدت مشاغبات وأعمال عنف بين مشجعي بعض المنتخبات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.