جنين: اشتباكات بين مسلحين من الجهاد الإسلامي والأمن الفلسطيني ليلا

     

رام الله مكس – وكالات

تحولت فرحة الإفراج عن أسير من جنين الليلة الماضية، إلى اشتباك مسلح مع الأجهزة الأمنية ومواجهات تخللها رشق حجارة.

ونقل مراسلنا عن نشطاء من مخيم جنين أنهم كانوا ينتظرون عند مدخل المدينة ليلا لحظة الإفراج عن الأسير يحيى السعدي، وهو نجل القيادي في حركة الجهاد الإسلامي بسام السعدي، قبل أن تصل قوة من الأجهزة الأمنية للمنطقة وتقع احتكاكات بينها وبين المتواجدين، انتهت باعتقال الأسير المحرر محمود السعدي.

وأوضحت المصادر، أن الاحتكاك انفض باصطحاب الشبان للأسير إلى المخيم، لكنهم فوجئوا خلال الطريق بعدة حواجز للأجهزة الأمنية هدفت إلى مصادرة رايات الحركة، إلا أن الشبان استطاعوا مواصلة سيرهم إلى المخيم والاحتفال بالأسير المحرر، وسط إطلاق نار في الهواء.

وأضافت، أن قوة أمنية وصلت إلى المنطقة إثر ذلك فوقعت صدامات بين المحتفلين وعناصر الأمن، تطورت إلى اشتباك مسلح ومواجهات شارك فيها فتية رشقوا عناصر الأمن بالحجارة، دون ان يؤدي ذلك لإصابات بين المحتجين.

في المقابل، قالت مصادر أمنية إن قوى الأمن تدخلت لمنع إطلاق النار في الهواء، إلا أنها تعرضت لإطلاق نار من قبل المسلحين، فرد أفراد الأمن على إطلاق النار ووقع اشتباك مسلح انتهى خلال دقائق، دون إصابات بين عناصر الأمن.

وأضافت المصادر، أن الاشتباك تبعه مواجهات مع شبان وفتية رشقوا عناصر الأمن بالحجارة، ما أدى لإصابة أربعة من أفراد الأمن بجروح وصفت بأنها طفيفة.

   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.