لدغة أفعى كادت أن تودي بحياة شاب من بلدة طمون جنوب جنين

     

جنين-رام الله مكس-مصعب زيود

تعرض الشاب حسين بشارات، من بلدة طمون جنوب مدينة جنين ،الليلة الماضية، للدغة أفعى سامة.

وذكرت مصادر محلية لمراسلنا ،أن الشاب بشارات تعرض للدغة أفعى سامه (افعى الحراشف المنشارية), وقد جرى نقله على الفور الى مستشفى ،لتلقي المصل المضاد لسم الأفعى.

ويشهد فصل الصيف من كل عام ارتفاعًا في حالات الإصابة بلدغات الأفاعي والعقارب، وبعضها يشكل خطراً على حياة الإنسان. لكن عدد الامصال المتوفرة في خزينة وزارة الصحة الفلسطينية قليل جدا ولا تكاد تفي بالغرض بسبب رفض الاحتلال تزويد المستشفيات الفلسطينية بهذه الأمصال.

ويذكر أن أعراض الإصابة بلدغة الأفعى تتفاوت، وهي تبدأ بانتفاخ بسيط وحكة إذا كانت غير سامة، وقد يصاحبها تقيء وهزلان، لكنها قد تتطور إلى هبوط الضغط وضيق بالتنفس وفي بعض الحالات تؤدي إلى الوفاة.

وبحسب المختصين فهناك اثنان وأربعون نوعًا من الأفاعي في فلسطين تنتشر في جميع المناطق, في الجبال والأغوار والساحل والمناطق الزراعية، منها تسعة سامة، أشهرها الأفعى الرقطاء الفلسطينية.

ودعت مديرية الدفاع المدني الفلسطيني المواطنين اخذ الحيطة والحذر والإبلاغ عن أي وجود للأفاعي خاصة أننا مقبلون على فصل الصيف ودرجات حراره مرتفعة, وضرورة التخلص من الأعشاب والحشائش اليابسة وإزالة الأنقاض والحجارة من المناطق المحيطة بمنازلهم.

13417513_995496050566665_4322127516263760144_n 13423786_995496053899998_1231341361865554359_n

   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.