فرنسا: السجن 3 سنوات على فرنسية ـ تونسية بتهمة “تمجيد الإرهاب”

       

رام الله مكس

أعلن جان – ميشال بريتر، المدعي العام في نيس، السبت 18 حزيران ـ يونيو 2016 أن محكمة الجنح في المدينة دانت شابة فرنسية من أصل تونسي تبلغ من العمر 28 عاما بتهمة “تمجيد عمل إرهابي” علنا وحيازة وثائق تمجد الإرهاب، مشيرا إلى أن المدانة لم تكتف بحيازة هذه المواد بل أرسلت الى آخرين صورا وأشرطة فيديو لعمليات إعدام نفذها الجهاديون.

من جهتها أفادت صحيفة نيس – ماتان التي حضرت جلسة النطق بالحكم الجمعة 17 حزيران ـ يونيو 2016، أن كلمة السر التي كانت المدانة تستخدمها لجهاز الكومبيوتر اللوحي خاصتها هي “الجهاد 11/9/2001″، في إشارة الى هجمات 11 أيلول ـ سبتمبر 2001.

وبحسب الصحيفة فإن المدانة تقطن في كانيه (الالب-ماريتيم) واسمها كان مدرجا على قوائم اجهزة مكافحة الإرهاب تحت الخانة “اس” أي “خطر على أمن الدولة”، وقد اعتقلت الاربعاء في المطار لدى عودتها من تونس حين ضبطت الجمارك على هاتفها النقال وكومبيوترها اللوحي مواد دعائية للجهاديين.

والمدانة كانت تعمل نادلة في مطعم وهي منذ عامين عاطلة عن العمل وتعيش على المعونة الاجتماعية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.