هل تسبّب “الخروف” بإفشال المصالحة ؟

     

رام الله- رام الله مكس

 

أعلنت حركتي فتح وحماس وبشكل منفصل فشل جلسات الحوار في الدوحة التي عقدت نهاية الاسبوع الماضي , وقال اللواء جبريل الرجوب ان الوفدين لم يتوصلا إلى أي اتفاق بشأن المواضيع العالقة مُحملاً حركة حماس المسؤولية , فيما أعلن سامي ابو زهري الناطق الرسمي باسم حماس ان فتح أفشلت جلسات المصالحة وانسحبت من الجلسة الثانية في الدوحة .
جمال محيسن عضو مركزية فتح اعلن ان حركته علقت الجلسات ولم تقل انها فشلت , تصريحات محيسن جاءت عكسية مع ما صرح به الرجوب مشيرا محيسن ان هناك جلسة جديدة بين الحركتين خلال الاسبوع القادم في الدوحة .
محمد اشتية وهو عضو في الوفد الخاص بالمصالحة نفى تصريحات محيسن مؤكدا ً انه لم يحدد اي موعد لاستئناف المباحثات مع حماس .
في هذا السياق تتناقل مصادر غير رسمية انّ وفد حركة فتح أبدى انزعاجه الشديد من نشر صور خاصة بالوفد وهو يتناول طعام الإفطار وكان من الواضح ان الصورة تم التقاطها للتشهير باعضاء الوفد .
في هذا السياق يُشير مراقبون انّ صورة الخروف لم تكن السبب الوحيد حيث نشرت قناة الجزيرة مقالاً لمسؤول التحقيقات لديها هاجم فيه نجل الرئيس أبو مازن زاعماً شراء طارق عباس لشقة في لندن , جاء ذلك تزامناً مع زيارة الرئيس أبو مازن للدوحة ولقائه الأمير القطري .
مصدر فتحاوي أبدى امتعاضه الشديد من نشر الصور الخاصة بالوفد وكذلك التقرير الذي يهاجم الرئيس ابو مازن متوقعا ان تتجمّد المصالحة حتى نهاية العام مدعياً أن انتخابات المكتب السياسي لحركة حماس ستؤثر على المباحثات .
ومن المتوقع ان يلتقي الوفدان مرة اخرى لكن في القاهرة مع تغيير وفد حماس ليكون وفداً من قطاع غزة , وينتظر الجميع دعوة مصرية لاستئناف جلسات المصالحة وفقا لخطة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي لتوحيد الداخل الفلسطيني .

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.