قيود أسرائيلية أمام المصلين بـ”الأقصى” في جمعة رمضان الثالثة

       

القدس المحتلة- رام الله مكس

 

أعلنت شرطة الاحتلال الصهيوني، سلسلة من الإجراءات الأمنية، ليوم غدٍ (الجمعة الثالثة من شهر رمضان)، تقيد خلالها دخول المصلين للقدس، وتحرم الفئة الشابة من الوصول للمدينة والصلاة في المسجد الأقصى.

وذكر بيان لشرطة الاحتلال، اليوم الخميس، أنها ستنشر الآلاف من جنودها وعناصر قوات “حرس الحدود” محيط المسجد الأقصى وشرقي مدينة القدس وبلدتها القديمة، وذلك يوم غد الجمعة؛ بحجة “فرض الأمن والنظام”.

وأضافت أنها ستغلق عددا من الطرق الرئيسة مثل أيام الجمع الماضية، كما ستمنع الحافلات من الوصول إلى أماكن الاصطفاف المخصّصة لها، وستحدد مكان دخول وخروج المصلين، ما يؤدي إلى عرقلة حركة سيرهم للوصول إلى المسجد الأقصى والخروج منه إلى مناطق سكناهم.

وأوضحت شرطة الاحتلال أنها ستقوم بإغلاق منطقة “واد الجوز” وشوارع “السلطان سليمان” و”صلاح الدين” و”نابلس” و”عمرو بن العاص” في القدس، إلى جانب إغلاق عدد من الطرق الأخر على طريق بيت لحم والخليل. وستسمح شرطة الاحتلال للنساء من كافة الأعمار والرجال ما فوق سن الـ 45 عاما، بدخول القدس والصلاة في المسجد الأقصى، وبذلك فإنها ستحرم الفئات الشابة من الرجال من الصلاة. وكان أكثر من مائتي ألف مصلٍّ فلسطيني – توافدوا من كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة وقطاع غزة – قد أدّوا الصلاة في المسجد الأقصى خلال الجمعة الثانية من رمضان.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.