هذه القرية باع كل فرد من سكانها كليته ! – رام الله مكس

هذه القرية باع كل فرد من سكانها كليته !

   

رام الله مكس – وكالات

تقع قرية هوسكي جنوب النيبال، وتعتبر من بين أفقر القرى في العالم، ويطلق عليها اسم “قرية الكلى” لأن الأغلبية المطلقة لسكانها يعيشون بكلية واحدة بعد بيعهم للثانية بسبب الفقر.

ويتردد تجار الأعضاء البشرية على هذه القرية لإقناع مزيد من الأشخاص ببيع كِليهِم في السوق السوداء مقابل مبالغ مالية زهيدة لا تفوق الألفي دولار أمريكي.

ويتوجب على من يوافق على هذا النوع من “الصفقات” التوجه الى الهند لإجراء العملية ثم العودة مجددا إلى القرية.

ويستغل تجار الأعضاء البشرية جهل سكان هذه القرية لإيقاعهم في شباكهم، ذلك أنهم يخبرونهم بأن الكلية المنزوعة ستنمو بعد سنين قليلة.

كما أن رؤية الآخرين الذين مروا بنفس التجربة يعيشون بكلية واحدة يسهل على هذه الشبكات إقناع المزيد من الأشخاص على بيع اعضاء من أجسادهم مقابل أموال ضئيلة.

ورغم تطرق الصحافة العالمية اكثر من مرة لما تعانيه هذه القرية لإثارة انتباه السلطات الهندية والنيبالية لشبكات الإتجار بالإعضاء، إلا أن ذلك لم يكن كافيا للقضاء على هذه الظاهرة الغريبة.

ويبقى الأمل في أن يأتي من ينقذ سكان هذه القرية من جرائم تجار الأعضاء البشرية.

79065829000000_original 79075906000000_original 79088461000000_original 79100653000000_original

   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.