كبار علماء السعودية: “احذروا عدنان إبراهيم”

       

عدنان ابراهيم

رام الله مكس

حذرت هيئة كبار العلماء في السعودية من متابعة الداعية عدنان إبراهيم بعد الجدل الذي أثاره تصريحه حول الموسيقى في برنامج “صحوة” الذي يبث طيلة شهر رمضان على قناة “روتانا” الخليجية.

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد تناقلوا مقطع فيديو من برنامج “صحوة” في حلقة بعنوان “معارك المعازف والموسيقى” الذي صرح فيه الداعية الفلسطيني عن رأي الدين الإسلامي في الغناء والموسيقى قائلا “لا تُحرَموا طيبات ما أُحل لكم”، مشددا على أن الإسلام لم يحرم الغناء والموسيقى، وأن الخلاف قائم بين العلماء والأئمة حول هذه المسألة.

ودعم إبراهيم رأيه بأن “هناك أحاديث في الصحيحين وغيرهما تؤكد أن الرسول والصحابة استمعوا إلى المغنيات أو إلى جوار يغنين وبالدف أيضا”.

ووصفت هيئة كبار العلماء في تحذيرها الذي نشرته عبر حسابها الرسمي على “تويتر” الأربعاء 22 يونيو/حزيران، ما يقدمه إبراهيم بـ “الضلالات، التي تتضمن تناقضات وسبا للصحابة”، مطالبة المتخصصين بكشف ذلك للجميع.

كما أثار غضب المغردين سؤال مقدم البرنامج أحمد العرفج لضيفه أحمد إبراهيم “هل يمكن أن نطلق تغريدة “أرى الله في الموسيقى؟”، فشنوا عليه حملة شعواء من الانتقادات عبر هاشتاغ.

“العرفج_يتطاول_على_الذات_الإلهية”.

يذكر أن عدنان إبراهيم مفكر إسلامي فلسطيني ولد وترعرع في مدينة غزة، ثم انتقل إلى النمسا وأضحى من أبرز الخطباء المسلمين في هذا البلد، وتعرف عنه مواقف دينية وتصريحات مثيرة للجدل.

وكان لإبراهيم العديد من البرامج التلفزيونية التي عرضت على قناة “روتانا” من قبل، من أهمها برنامج “هو الله” لعام 2012، و”رحمة للعالمين” لعام 2013، وبرنامج “ليطمئن قلبي” سنة 2015.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.