“سيلفي” والساعات الـ6 بين الحلقة وجريمة التوأمين بالرياض

       

سيلفي

رام الله مكس

6 ساعات فصلت بين حلقة تابعها السعوديون من المسلسل السعودي “سيلفي” بعنوان تحت الرماد وجريمة قتل حقيقية عاش تفاصيلها المجتمع السعودي فجر يوم الجمعة ليشهد حادثة قتل من الحوادث الأشنع بالتاريخ، وفقاً للعربية نت.

تحت الرماد حلقة صورت خوف الآباء من قتل الأبناء لهم، كما صورت التخوف من شاب بسبب مظهره المتدين ومراقبة سلوكه ومكالماته والتفتيش في أغراضه، بينما أخوه الثاني والذي لا تظهر عليه علامات التدين ويلهو بجواله كثيرا لم يكن يعني لهما شيئا في حالة المراقبة.

ويصور المشهد في تحت الرماد حينما تحرك الابن الملتزم ليحضر لهم إثبات براءته من السيارة وفي مشهد الخوف تحرك والده وخاله ليغلق الباب خوفا منه، في الجانب الآخر من المنزل كان ابنهم الآخر يبايع زعيم تنظيم داعش أبوبكر البغدادي من داخل المنزل ليحمل الرشاش من الداخل ويقتل والده وخاله وهما يغلقان الباب دون الابن في الخارج في مشهد صور حقيقة مؤلمة وقعت بعض مشاهدها حقيقة.

تحت الرماد حلقة تعني أن مراقبة الأبناء بعيداً عن أشكالهم أو علامات التدين عليهم واجب من واجبات الأسرة، لكشف ما يدور عليهم ومعهم في سبيل عدم اختطافهم من قوى الشر وتحويلهم لأدوات قتل.

لكن البعض اعتبر توافق مشهد قتل الأب مع حادثة الحمراء بعد 6 ساعات من بث الحلقة – حينما تحركت النار من تحت الرماد في منزل عائلة العريني في الرياض ليتحرك شابان ولدا توأمين استطاعا قتل أمهما وحاولا قتل والدهما وأخيهما الآخر -جريمة بشعة لن تستطيع الدراما تصورها.

ولم يكن مشهد سيلفي المشهد الأول ضد التطرف وقتل الأقارب، فقد سبق أن مثل الفنان ناصر القصبي في العام الماضي كيف باع أحد الشباب المتطرف والده لأيدي الشر من أجل قتله والتضحية فيه.

وتعد حلقة تحت الرماد حلقة صورة الحقيقة قبيل حدوثها في توافق خطير وقراءة درامية للحدث قبل حدوثه.

من جانبه، قال ناصر القصبي بطل سيلفي على حسابه في تويتر “والله لو قدمنا ما حصل من جريمة الداعشيان كحلقة في سيلفي لقامت القيامة ما هذا ما الذي يحدث من الممكن لو كان واحدا أن نقول مهووس مريض مختل لكن اثنين”.

وأضاف القصبي أن “الدم هو القاسم المشترك للدواعش ولا يتأثر بفكر داعش إلا شخص بداخله مجرم متعطش للدم فيجد داعش مظلة شرعية يبرر بها إجرامه”.

صورة التوأمان منفذا الجريمة

24

نقلا عن البيان

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.