نابلس :مجهولون يلقون الحجارة ويطلقون العاب نارية على المواطنين في ميدان الشهداء – رام الله مكس

نابلس :مجهولون يلقون الحجارة ويطلقون العاب نارية على المواطنين في ميدان الشهداء

   

نابلس1

شهدت مدينة نابلس ليلة أمس وفجر اليوم، أحداث شغب وفوضى في منطقة دوار الشهداء وسط المدينة، ما استدعى تدخل قوات مكافحة الشغب، واصابة اثنين من افراد القوة بجروح متوسطة بعد تعرضهما للطعن من قبل احد المواطنين خلال اعتقاله.

وقبلها بساعات شهدت المدينة اطلاق نار كثيف احتفالا بخروج احد الاسرى من سجون الاحتلال، وذلك حتى ساعات الاولى لفجر اليوم، وقبلها بايام كانت هناك حادثة احتكاك مع عناصر الشرطة التي تبذل جهودا لفرض الامن والقانون والاستقرار في اسواق المدينة خلال شهر رمضان.

مدير الاعلام والعلاقات العامة في شرطة نابلس، المقدم امجد فراحته يروي تفاصيل ما حدث ليلة امس.

وقال، “عندما كانت عناصر الشرطة تساند طواقم البلدية في تنظيم الاسواق واخلائها من البسطات التي تنتشر بشكل عشوائي، تعرضت لمضايقات من قبل بعض المواطنين الذين اشعلوا الاطارات داخل حاويات القمامة، الا ان الشرطة تحلت بحالة ضبط النفس لمدة ساعتين قبل تدخل قوات الشغب”.

واضاف ان الشرطة وخلال مهامهما لم تستخدم الذخيرة الحية مطلقا، بل لجأت الى اساليب تفريق المتظاهرين، الذين اعتدوا على مركبة الاطفائية خلال اداء مهماما باطفاء الاطارات، الامر الذي استدعى تدخل قوات مكافحة الشغب.

واشار فراحته الى ان اثنين من الضباط اصيبا بجروح نتيجة تعرضهما للطعن بالة حادة احدهما في منطقة الصدر والاخر في اليد، ووصفت حالتهما بالمستقرة، وذلك اثناء اعتقالهما احد المتظاهرين، مؤكدا اعتقال خمسة مواطنين ممن تسببوا بهذه الاحداث.

واكد على ان الشرطة تبذل جهودا من اجل فرض القانون واحساس المواطن بالاستقرار، خاصة خلال نزوله الى الاسواق وذلك من خلال تعاون الجميع والالتزام بالقوانين.

واوضح فراحته ان الشرطة كثفت من تواجد عناصرها ودورياتها في مناطق الاكتظاظ والاسواق، حتى ان مختلف العناصر تناولوا الافطار في الشوارع لم يتركوا مواقعم، وهم موجودون لخدمة المواطن وراحته، مؤكدا ان الشرطة ليست طرفا مع احد وهي جهة محايدة تقف على مسافة واحدة بين جميع الافراد والمؤسسات والقانون هو سيد اجراءاتها.

s1 s2

   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.